سجن أبو غريب

سجن أبو غريب وحالياً اسمه سجن بغداد المركزي هو سجن يقع قرب مدينة أبو غريب والتي تبعد 32 كلم غرب بغداد عاصمة العراق. اشتهر هذا السجن بعد احتلال العراق لإستخدامه من قبل قوات التحالف في العراق، وإساءة معاملة السجناء داخله وذلك اثر عرض صور تبين المعاملة المريعة من قبل القوات الأمريكية للسجناء داخل السجن. وبحسب مجلة التجارة الخارجية الاسبوعية Foreign Commerce Weekly الصادرة في الولايات المتحدة بتاريخ 1 تموز 1957 ، دعت الحكومة الملكية في العراق عام 1957 لتقديم العطاءات لبناء سجن اصلاحي يقع على مساحة 500 فدان - أي ما يعادل 2 كلم مربع تقريباً بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي لإيواء  4000 نزيلاً السجن الذي سيضم مكتبة ومركزاً تعليمياً ومركزاً ترفيهياً آخر، وجزءً مخصصاً للحرف اليدوية وبضع معامل صغيرة لأغراض التدريب، وأن المقاول الرئيسي وهو شركة  لونغ آيلاند، نيويورك الهندسية المدنية مع اتحاد شركات ليتشفيلد، وايتينج، براون، بانيرو وسيفيرود  ستكون هي الجهة الاستشارية للحكومة العراقية وقد اعدت الخرائط والمواصفات للتنفيذ. وفي 2002 بدأت حكومة صدام حسين بالقيام بتوسعة في السجن تشمل إضافة 6 أقسام أخرى تابعة للسجن. وفي عام 2003 أصبح السجن تحت إدارة العسكريين الامريكيين وبعد ذلك ظهرت "فضيحة أبو غريب" وعرضت صور تبين طرق تعذيب الجنود الأمريكيين للمساجين العراقيين وإذلالهم، وتم محاكمة 11 جندي أمريكي متورطين بالفضيحة دفعت هذه الفضيحة إلى إغلاق السجن في سبتمبر 2006 حتى فبراير 2009، وتم افتتاحه مجدداً ولكن في 15 أبريل 2014 أعلنت وزارة العدل العراقية عن إغلاق سجن أبو غريب، بعدما أخلته من السجناء، وذلك لأسباب أمنية.


سجن أبو غريب
القاعة الداخلية لسجن أبو غريب
الموقع
المكان أبو غريب،  بغداد
البلد  العراق
المساحة 1.15 كم²
طاقة الاستيعابية 15,000
تاريخ الافتتاح عقد 1950
تاريخ الغلق 15 أبريل 2014
تحول إلى سجن بغداد المركزي
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.