سفر طوبيا

سفر طوبيا هو أحد أسفار الكتاب المقدس لدى المسيحيين، وهو جزء من الأسفار القانونية الثانية أي التي تعترف فيها الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية ولكن لا تعترف به الطوائف البروتستانتية؛ وبينما قامت الكنيسة الأرثوذكسية باعتماده منذ فجر الكنيسة، فلم يتم اعتماده في الكنيسة الكاثوليكية حتى عام 1546 خلال المجمع ترنت، ذلك بسبب النقاش الطويل حول شرعية نسبه ومكانته.

[[{{{سابق}}}|«]]   سفر طوبيا   [[{{{لاحق}}}|»]]
عدد الإصحاحات 16
الكاتب وفق التقليد طوبيا
تاريخ الكتابة المتوقع 225-175 ق.م.
مكان الكتابة المتوقع غير معروف
تصنيفه {{{6}}}

نص سفر طوبيا في ويكي مصدر
مكتبة النصوص المجانية

تعني كلمة طوبيا في اللغة العربية الله الطيب وهي كلمة في اللغة العبرية مكونة من قسمين، طوب وياه إن طوبيا الذي ألف السفر بحسب التقليد الكنسي، هو أحد الرجال من قبيلة نفتالي اليهودية، خلال السبي إلى بابل في القرن الثامن قبل الميلاد؛ وقد أشار مجمع قرطجنة في قانونه عدد 27 إلى كون السفر المذكور قانونيًا، واستشهد به عدد من آباء الكنيسة، أمثال البابا كيرلس الأول، كليمنت الروماني وأوريجانوس. وبحسب السفر، فإن كاتبه قد دونه بناءً على وحي تلقاه من الملاك رفائيل،

ولا يعتبر هذا السفر مقدسًا لدى الديانة اليهودية، رغم أنه يتحدث عن مجتمع يهودي؛ وقد انتشر في مصر بشكل كبير، خلال القرن الثاني قبل الميلاد، لاسيّما في الإسكندرية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.