سقوط بابل

سقوط بابل هو نهاية الإمبراطورية البابلية الحديثة بعد أن غزتها الإمبراطورية الأخمينية في عام 539 قبل الميلاد.

أعتلى نابونيد (556-539 قبل الميلاد) ، ابن الكاهنة الآشورية اداد-هابي العرش عام 556 قبل الميلاد، بعد الإطاحة بالملك الشاب لاباشي مردوك . عهد نبو نيد لفترات طويلة بالحكم لابنه، الأمير والمشارك بالحكم بلشاصر ، الذي كان جنديا بارعًا، ولكن سياسيا ضعيفًا. جعله ذلك غير محبوب إلى حد ما من قبل الكثير من رعاياه، وخاصة الكهنوت والطبقة العسكرية. إلى الشرق، كانت الإمبراطورية الأخمينية تزداد قوة. في عام 539 قبل الميلاد، قام كورش الكبير بغزو لبابلية ، و حولها إلى ولاية تابعة للإمبراطورية الأخمينية. زعم كورش بعد ذلك أنه الوريث الشرعي للملوك البابليين القدماء وأصبح يتمتع بشعبية في بابل نفسها، على عكس نابونيد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.