سلام

السَّلَامُ أو السِّلْمُ أو السَّلْمُ هو حالة الهدوء والسكينة، يُستخدم مصطلح السلام كمعاكس ومنافٍ للحرب وأعمال العنف الحاصل بين الشعوب المختلفة أو طبقات المجتمع المتباينة أو الدّول المتنافسة، فحتى في وقت السلم يدخل الناس في الصراعات كالحملات الانتخابية والسجالات وتعارض الآراء وغيرها. ومما يتبين من التاريخ جنوح الغالبية إلى صنع السلام ومحاولة إحلاله كحالة طبيعية وعادية يجب أن تكون مستمرة في مسار التطور والنّماء الإنساني، منافية للحرب والعنف كحالة شاذة معاكسة للحالة الطبيعية وهي السلام، الأمر الذي لا يتماشى والازدهار والرقي الإنساني. السلام لا يشعر به ولا يعرف قيمته النفسية والروحية والاجتماعية والمادية إلا من عاش ويلات الحرب وقذاراتها.[وفقاً لِمَن؟] والسلم والسلام هو شرط وضرورة قصوى وركيزة أساسية لأي تطور وازدهار ونماء ورقي إنساني في جميع جوانبه المادية والأخلاقية. ومن أفصح ما جاء في وصف أهمية السلام وحالة الحرب في الأدب العربي عند امرؤ القيس:

هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين في مجالها مراجعتها وتطويرها. (أبريل 2018)

بش

الْحَرْبُ أَوَّلُ مَا تَكُونُ فُتَيَّةً *** تَسْعَى بِزِينَتِهَا لِكُلِّ جَهُولِ

حَتَّى إِذَا اسْتَعَرَتْ وَشَبَّ ضِرَامُهَا *** عَادَتْ عَجُوزًا غَيْرَ ذَاتِ خَلِيلِ

شَمْطَاءَ جَزَّتْ رَأْسَهَا وَتَنَكَّرَتْ *** مَكْرُوهَةً لِلشَّمِّ وَالتَّقْبِيلِ

بحسب باروخ سبينوزا ، السلام لا يعني غياب الحرب ، بل فضيلة تأتي من قوة الحياة ، وكما أن الحرية ليست غياب السجن ، فالسلام ليس غياب الحرب. [3] لا ينبغي الخلط بين مفهوم السلام ووقف إطلاق النار . وقف إطلاق النار هو الوضع الذي تتوقف فيه أطراف النزاع عن القتال من جانب واحد أو ثنائي في ظل ظروف معينة. السلام يعني إنهاء الصراع وإنهاء الحرب. للعودة إلى حالة الحرب ، يجب إعلان الحرب من قبل أحد الأطراف. إن تحقيق السلام في الحرب ممكن بشكل عام بطريقتين. إن القتال وإجبار الطرف المهزوم على قبول سلامه هو أحد طرق تحقيق السلام ، وهو ما يعرف بالسلام الروماني. في هذه الحالة الجانب الفائزأو تضع مجموعة من القوى المحايدة شروطا كشرط للسلام تكون عادة في صالح الجانب المنتصر. طريقة أخرى هي تحقيق السلام بمساعدة المفاوضين السياسيين أو نشطاء السلام. إن المثل الأعلى العالمي لنشطاء السلام هو الحفاظ على السلام في العالم ، ولكن في الواقع ، كانت الحروب والصراعات موجودة دائمًا وهي في طور الظهور ، وما يسعى إليه نشطاء السلام في العالم هو التخلي عن النزاعات وإقرار السلام في هذه النزاعات. إن عدم قدرة البشر من السلام في مفكري الصراع مثل كريشنامورتي على التعبير عن مفاهيم جديدة للتوجيه له سلام ، يعتبر سلام كريشنامورتي موقفًا تم فيه حل جميع النزاعات والمشكلات وأي رد فعل على ساحة المعركة للنزاع التالي يعرف. في تفكير كريشنامورتي ، نحن جزء من العالم ومن الخطأ التعامل مع المشكلة على أنها مشكلة خارجنا.

العالم هو أنت والعالم ليس منفصلاً عنك. يتكون العالم بكل مشاكله من إجاباتك ، لذا فإن الحل ليس خلق مشاكل جديدة -

من الناحية السياسية: [4]

الجهود الدبلوماسية منسقة وخطيرة ، بهدف تحقيق السلام ، دعا صلكفشي [5] . دعا محاولة لخلق تفاهم واتفاق بين الأطراف لاتخاذ نهج تصالحي لصنع السلام [6] . فرع البحث في العلوم الإنسانية والذي يهدف إلى التعرف على مناطق الاتصال وتوفيرها للسلام والسلحظفة [7] الدعوة.

اليوم العالمي السلام

الأمم المتحدة ، 21 سبتمبر / أيلول أعلن اليوم العالمي للسلام. تم اختيار هذا التاريخ في الدورة 57 للجمعية العامة . في الماضي ، وبموجب القرار 67/36 الصادر في 30 نوفمبر 1981 ، وهو ثالث ثلاثاء من شهر سبتمبر ، تم اختيار يوم إعادة افتتاح الدورات العادية للجمعية العامة ليكون اليوم العالمي للسلام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.