سلمان رشدي

السير أحمد سلمان رشدي (بالإنجليزية: Salman Rushdie)‏ (عضو في الجمعية الملكية للأدب) (وُلد في 19 يونيو من عام 1947)، هو روائي وكاتب مقالات بريطاني من أصل هندي كشميري. فازت روايته الثانية أطفال منتصف الليل (1981) بجائزة بوكر الأدبية في عام 1981، إذ اعتُبرت «أفضل رواية لجميع الفائزين» في مناسبتين منفصلتين احتفالًا بالذكرى الخامسة والعشرين والأربعين لجائزة بوكر الأدبية. ارتكز رشدي في الكثير من أعماله الأدبية القصصية على شبه القارة الهندية. جمع رشدي في أسلوبه الأدبيّ ما بين الواقعية السحرية والخيال التاريخي؛ إذ تُعنى أعماله بالعديد من الروابط والاختلالات والهجرات بين الحضارات الشرقية والغربية.

سلمان رشدي
(بالإنجليزية: Salman Rushdie)‏، و(بالأردوية: أحmono)‏ 
رشدي عام 2014

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالهندية: Ahmed Salman Rushdie)‏ 
الميلاد 19 يونيو 1947
مومباي  الهند
الجنسية بريطاني
العرق الشعب الكشميري
عضو في الجمعية الملكية للأدب  
الزوجة بادما لاكشمي
مناصب
رئيس  
في المنصب
2004  – 2006 
الحياة العملية
النوع واقعية سحرية، هجاء، ما بعد الاستعمارية
المواضيع نقد أعلى، أدب الرحلات
المدرسة الأم كامبريدج
المهنة كاتب
اللغات الإنجليزية  
موظف في جامعة إيموري  
أعمال بارزة آيات شيطانية  
تأثر بـ إيتالو كالفينو ،  وفلاديمير نابوكوف ،  وكريستوفر هيتشنز ،  وغابرييل غارثيا ماركيث  
الجوائز
جائزة إنساني السنة  (2019)
جائزة الامبراطور ليس لديه ملابس  (2018)
جائزة نورمان ميلر  (2015)
جائزة الكومنولث عن فئة الخدمة المميزة  (2010)
جائزة سانت لويس الأدبية  (2009)
جائزة جيمس جويس  (2008)
 نيشان الفنون والآداب من رتبة قائد    (1993)
جائزة الدولة النمساوية للأدب الأوروبي  (1992)
الجائزة التذكارية لجيمس تايت بلاك    (1981)
جائزة بوكر الأدبية   (عن عمل:أطفال منتصف الليل ) (1981)
 لقب فارس  
زميل في الجمعية الملكية للأدب    
التوقيع
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

كانت روايته الرابعة آيات شيطانية (1988) موضع جدل كبير، إذ أثارت احتجاجات المسلمين في عدة بلدان. ووصل الأمر أن واجه رشدي العديد من التهديدات بالقتل، بما في ذلك فتوى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله روح الله الخميني التي دعت إلى اغتياله في 14 فبراير من عام 1989. وضعت الحكومة البريطانية رشدي تحت حماية الشرطة.

انتُخب رشدي بصفته عضوًا للجمعية الملكية للأدب في عام 1983، وهي المنظمة الأدبية العليا على مستوى سائر المملكة المتّحدة. قُلّد رشدي وسام الفنون والآداب الفرنسي في شهر يناير من عام 1999. مُنح رشدي لقب فارس على يد الملكة إليزابيث الثانية بسبب خدماته في الأدب في شهر يونيو من عام 2007. صنّفته صحيفة ذا تايمز في المرتبة الثالثة عشر ضمن قائمتها لأفضل 50 كاتبًا بريطانيًا منذ عام 1945 خلال عام 2008.

عاش رشدي في الولايات المتّحدة منذ عام 2000. حصل على لقب الكاتب المتميّز المقيم في معهد آرثر إل. كارتر للصحافة ضمن جامعة نيويورك في عام 2015. أمّا في وقت سابق، درّس رشدي في جامعة إيموري. انتُخب عضوًا في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب. نشر رشدي جوزيف أنطون: مذكّرات، الذي كان سردًا ذاتيًا لحياته في ضوء الجدل الدائر وتهديدات القتل التي تلقاها حول كتاب آيات شيطانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.