سلوك الإنسان

يتأثر سلوك الإنسان ببعض العوامل المؤثرة مثل علم الوراثة، الذي يؤثر ويتحكم بقابلة الأشخاص باتجاه توجهات معينة لصنع القرارات بجانب مواقفهم من الأحداث وإيمانهم. وموقف الشخص نفسه، التي تكون عبارة عن موقف الشخص وتقييمه للموقف أو السؤال أما يفضله أو لا يفضله. تلعب أيضًا العادة الاجتماعية دورًا هامًا في تأثير الاجتماعي الذي يلاحظ بواسطة الفرد لعمل أو عند عمل سلوك معين. وهناك السلوك المشاهد، الذي يؤول إلى إيمان الشخص بكون عمل هذا السلوك أمرًا سهلًا أو صعبًا. وبينما يكون الفرد مأسسًا بمجموعة من المبادى كالدين والفسيولوجيا، فإن للإيمان دورًا مهمًا. وهناك بعض الأوقات التي تكون بلا ادراك، وتكون من العائلة والإعلام والمجتمع.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.