سنثسيزر

السنثسيزر (بالإنجليزية: Synthesizer)‏ كما أطلق عليه أيضًا جهاز المزج هو آلة موسيقية إلكترونية تولّد إشارات صوتية. يُوَلّد الصوت عبر عدة طرق ضمنها التركيب الطرحي، والتركيب الجمعي، والتركيب مُعَدل التردد. يمكن تشكيل هذه الأصوات وتعديلها بأدوات مثل المرشحات الصوتية، والأغلفة، والمذبذبات منخفضة التردد. يُلعب السنثسيزر عادةً بلوحات مفاتيح أو يُتحكم به عبر مُرتب موسيقي، أو برمجيات، أو آلات أخرى، غالبًا بواسطة ميدي.

ظهرت آلات تشبه السنثسيزر في الولايات المتحدة في منتصف القرن العشرين مثل جهاز مزج الصوت مارك الثاني لردايو أمريكا، والذي يُتحكم به بالبطاقات المثقبة والمكون من مئات الصمامات المفرغة. يرجع الفضل لسنثسيزر موج، والذي طُوّر من قبل روبرت موج وبيع لأول مرة في عام 1964، في إبتكار أفكار السنثسيزر التناظري مثل المذبذب المتحكم بالجهد، والأغلفة، ومولدات الضجيج، والمرشحات، والمُرتّبات الموسيقية. في عام 1970، وحّد سنثسيزر ميني موج الأصغر والأرخص السنثسيزرز كآلات قائمة بذاتها مع لوحات مفاتيح مدمجة، مقارنة بالسنثسيزرز المعيارية قبلها. أُطلق ياماها دي أكس 7، وهو أول سنثسيزر مصنّع على نطاق واسع، في عام 1983، مروّجًا للسنثسيزر الرقمي. يمكن اليوم تضمين سنثسيزر برمجي على شرائح صغيرة مفردة في أي جهاز إلكتروني.

كان يُنظر إلى السنثسيزرز في البداية على أنها طليعية، وموضع تقدير من قِبل مشاهد الستينات السايكدلية والثقافة المضادة ولكن مع إمكانيات تجارية قليلة. جعل ألبوم ويندي كارلوس سويتشد أون باخ (1968)، وهو ألبوم أكثر مبيعًا لمؤلفات باخ منسقة للدمج الموسيقي، السنثسيزرز ضمن التيار السائد. تُبنيت من قبل الفرق الإلكترونية ومجموعات الروك آند رول في الستينيات والسبعينيات، واستخدمت على نطاق واسع في روك الثمانينيات. أثّر أخد العينات الموسيقية، المعروض عبر سنثسيزرز فايرلايت في 1979، على جميع أنواع الموسيقى وكان له تأثير كبير على تطوير الموسيقى الإلكترونية وموسيقى الهيب هوب. اليوم، يستخدم السنثسيزرز في كل نوع من أنواع الموسيقى تقريبًا، ويُعتبر أحد أهم الآلات في صناعة الموسيقى. وفقًا لمجلة فاكت في 2016: «يعتبر السنثسيزرز بقدر أهمية وانتشار صوت الإنسان في الموسيقى الحديثة».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.