سنوسرت الثاني

خع-خبر-رع س-ن-وسرت الثاني أو سيزوستريس الثاني (1897 ق.م. - 1878 ق.م.) كان رابع ملوك الأسرة الثانية عشر المصرية، الذي خلف أبيه الملك امنمحات الثانى واشترك معه في الحكم خلال سنواته الأخيرة. و من قام ببناء هرمه في اللاهون. و أكثر ما يتميز به س-ن-وسرت الثاني هو إهتمامه الكبير بمنطقة واحة الفيوم، فقد شرع في بناء منظومة ري ضخمة تبدأ من بحر يوسف و تنتهي في بحيرة موريس (اسم أمن-م-حات الثاني في الحضارة اليونانية)، و ذلك عن طريق تشييد قناطر في منطقة اللاهون و إضافة شبكة من القنوات لتصريف مياه الري. و كان الهدف من ذلك المشروع هو زيادة مساحة الأراضي الزراعية في تلك المنطقة. و قام س-ن-وسرت الثاني بالتأكيد على أهمية هذا المشروع من خلال نقل الجبانة الملكية من منطقة دهشور إلى منطقة اللاهون التي بنى على أرضها هرمه. و ظلت هذه المنطقة هي العاصمة السياسية للبلاد خلال الأسرة الثانية عشر والثالثة عشر المصرية. كما أسس الملك س-ن-وسرت الثاني أول مدينة معروفة للعمال المجاورة لمدينة اللاهون. و مدينة اللاهون كان يُطلق عليها في مصر القديمة اسم س-ن-وسرت-حتب.

سنوسرت الثاني، سيزوستريس الثاني
رأس تمثال الملك س-ن-وسرت الثاني التي تم العثور عليها في معبد الكرنك
فرعون مصر
الحقبة1897–1878 ق.م, الأسرة الثانية عشر
سبقهأمنمحات الثاني
تبعهسنوسرت الثالث
قرينة (ات)نفرت الثانية
أبناءسنوسرت الثالث Senusret-sonbe, Itakayt, Neferet, سات حتحور أنت
الأبأمنمحات الثاني

إن س-ن-وسرت الثاني قد حافظ على علاقات جيدة مع العديد من حكام الأقاليم المصرية الذين كانوا على نفس مستوى ثراء الملك تقريباً، وذلك على عكس سياسية خليفته س-ن-وسرت الثالث. و توجد رسومات جدارية في قبر حاكم إقليمي يُدعى خنوم-حتب الثاني في منطقة بني حسن تشهد على أعماله التي أنجزها في عامه السادس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.