سهل نينوى

سهل نينوى (بالكردية: ده‌شتا نه‌ینه‌وا، Deşta Neynewa) (بالسريانية: "ܕܫܬܐ ܕܢܝܢܘܐ"، "دشتا دنينوي") هي منطقة جغرافية تابعة لمحافظة نينوى شمال العراق إلى شمال وغرب مدينة الموصل. وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية والشيخان وتلكيف. ويعدّ السهل الموطن التاريخي لمسيحيي العراق وما يزال بها تواجد مسيحي مكثف إلى جانب تواجد اليزيديين والتركمان والشبك والعرب. إلا أن الاحتلال الأميركي وما تلاه من مظاهر الإرهاب عام 2014 ساهم في تناقص أعدادهم وهجرتهم.

سهل نينوى
 
خريطة الموقع

سميت باسم محافظة نينوى  
تقسيم إداري
البلد العراق  
إحداثيات 36°40′22″N 43°23′26″E  
السكان
إجمالي السكان 500,000 نسمة

يتركز متحدثو اللغة السريانية في العراق في هذه المنطقة بشكل خاص، كما أن هناك تواجد للكنائس العراقية الرئيسية في هذه المنطقة وهي الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية والكنيسة السريانية الأرثوذكسية والكنيسة السريانية الكاثوليكية وكنيسة المشرق القديمة وكنيسة المشرق الآشورية. وبناء على هذا فقد سمحت الحكومة العراقية باستخدام اللغة السريانية في هذه المنطقة في مجالات التعليم وغيرها كاللافتات العمومية. كما يتواجد في المنطقة عدد من أبناء الديانات الأخرى مثل اليزيديين والشبك والمسلمين. تحولت منطقة سهل نينوى إلى نقطة تجمع مسيحيي العراق بعد فرارهم من المناطق الساخنة في بغداد وجنوب ووسط العراق وذلك لأنها المنطقة الوحيدة في العراق ذات الغالبية المسيحية.

تعدّ هذه المناطق من المناطق المتنازع عليها بحسب المادة 140 من الدستور العراقي لسنة 2005. كما شهدت السنوات الأخيرة دعوات من بعض الساسة بإقامة منطقة حكم ذاتي أو محافظة خاصة بالأقليات في هذه المنطقة وخصوصاً بعد تزايد حدة الهجمات عليهم في مدن عراقية أخرى. وقد خرج محافظ الموصل أثيل النجيفي معارضا لهذه الدعوات قائلا «الذين يدعون إلى هذه الفكرة يحاولون الإضرار بالمجتمع المسيحي بصورة كبيرة جدا».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.