سويسرا في العهد النابليوني

خلال حروب الثورة الفرنسية، سارت جيوش الثورة نحو الشرق، وأدخلت سويسرا في حروبها ضد النمسا. في عام 1798، اجُتِيحت سويسرا كاملةً من قِبل الفرنسيين، وغُيِّر اسمها إلى الجمهورية الهلفتية. واجهت الجمهورية الهلفتية مشاكل اقتصادية وسياسية حادة. في عام 1798، أصبحت البلاد ميداناً للحروب التي شنتها الثورة، والتي بلغت ذروتها في معركة زيورخ عام 1799.

جزء من سلسلة حول
تاريخ سويسرا
التاريخ المبكر
الاتحاد السويسري القديم
الفترة الانتقالية
التاريخ الحديث
خط زمني

بوابة سويسرا

في عام 1803، أعاد مرسوم نابليون للوساطة تأسيس الاتحاد السويسري وأعاد جزءاً من سيادة الكانتونات (تعادل الولايات في البلدان الأخرى)، وأصبحت الروافد السابقة والأراضي الحليفة في أرجاو وثورجو وغراوبوندون وسانت غالن وفود وتيسينو كانتونات تتمتع بحقوق متساوية.

أعاد مؤتمر فيينا لعام 1815 استقلال سويسرا بالكامل، ووافقت القوى الأوروبية على الاعتراف بشكل دائم بالحياد السويسري. في هذا الوقت، زِيدت أراضي سويسرا لمرة أخيرة بكانتونات فاليه ونيوتشاتيل وجنيف.

تميزت فترة «إعادة التأسيس»، وهي الفترة التي سبقت حرب ساوندربوند بالاضطراب، ومكافحة سكان الأرياف ضد استعباد المراكز الحضرية، على سبيل المثال في زيوربتش عام 1839.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.