سيرجي كيروف

كان سيرجي ميرونوفيتش كيروف (اسمه الأصلي سيرجي ميرونوفيتش كوستريكوف، ولد في 27 مارس [15 مارس وفقًا للتأريخ قديم الطراز] 1886 وتوفي في 1 ديسمبر من عام 1934) ثوريًا روسيًا بارزًا وسياسيًا سوفيتيًا. كان صديقًا شخصيًا ومقربًا لجوزيف ستالين، واستُخدم موته عام 1934 ذريعًة لبدء التطهير الكبير.

سيرجي كيروف
(بالروسية: Сергей Миронович Киров)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 15 مارس 1886  
أورجوم  
الوفاة 1 ديسمبر 1934 (48 سنة)  
سانت بطرسبرغ  
سبب الوفاة قتل عمد  
مواطنة الإمبراطورية الروسية
الاتحاد السوفيتي  
عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي  
الحياة العملية
المهنة سياسي  
الحزب الحزب الشيوعي السوفيتي
حزب العمال الديمقراطي الاشتراكي الروسي  
اللغات الروسية  
الجوائز

كونه منتسبًا إلى الحزب البلشفي القديم، شارك كيروف في الأنشطة الثورية الأولى ضد الإمبراطورية الروسية، واعتقل وسُجن بسبب ذلك مرات عدة. ارتقى في صفوف الحزب الشيوعي ليصبح رئيسًا لتنظيم الحزب في لينينغراد وعضوًا في المكتب السياسي للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي.

في 1 ديسمبر من عام 1934، أطلق رجل مسلح النار على كيروف وأرداه قتيلًا في مكاتبه في معهد سمولني (بالإنجليزية: Smolny Institute). يوجد اعتقاد سائد بأن جوزيف ستالين وأعضاء في المفوضية الشعبية للشؤون الداخلية هم المسؤولون عن اغتيال كيروف، لكن ما زالت الأدلة التي تدعم هذا الادعاء منقوصة. استُخدمت وفاة كيروف لاحقًا ذريعًة ليصعّد ستالين القمع السياسي ضد العناصر المنشقة عن الحزب، وبلغ القمع ذروته في أواخر ثلاثينيات القرن المنصرم، إذ اعتُقل العديد من المنتسبين إلى الحزب البلشفي القديم، وطُردوا من الحزب، وأُعدموا. كان التواطؤ في اغتيال كيروف تهمة مشتركة اعترف بها المتهمون في المحاكمات الروسية في تلك الفترة.

سُميت مدن كيروف، وكروبيفنيتسكي، وانادزور، وكنجة تيمنًا بكيروف إكرامًا له بعد اغتياله، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من المدن التي تحمل أسماء مشتقة من اسمه مثل كيروفسك، وكيروفو، وكيروفسكي. بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، استعادت مدينتي انادزور وكنجة اسميهما الأصليين على التوالي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.