شارل العاشر ملك فرنسا

شارل العاشر (بالفرنسية: Charles X)‏ (9 أكتوبر 1757 في فرساي - 6 نوفمبر 1836 في غوري، إيطاليا) ملك فرنسا من 16 سبتمبر 1824 حتى 2 أغسطس 1830. عُرف لمعظم حياته بكونه كونت مقاطعة أرتوا. كان عم لويس السابع عشر غير المتوج والأخ الأصغر للملكين لويس السادس عشر ولويس الثامن عشر، وقدم دعمه للويس الثامن عشر في المنفى. وبعد استعادة بوربون في عام 1814، أصبح شارل (بكونه الوريث المفترض) قائدًا للملكيين المتشددين، وهم فصيل ملكي راديكالي ضمن البلاط الفرنسي وأكدت حكمها من خلال حق الملوك الإلهي وعارضت التنازلات تجاه الليبراليين وضمانات الحريات المدنية الممنوحة بموجب ميثاق عام 1814. اكتسب شارل تأثيره ضمن البلاط الفرنسي بعد اغتيال ابنه شارل فرديناند، دوق بيري، في عام 1820 وفي نهاية المطاف تولى الخلافة من أخيه في عام 1824.

شارل العاشر ملك فرنسا
(بالفرنسية: Charles X)‏ 

ملك فرنسا
في المنصب
1824 – 1830
معلومات شخصية
الميلاد 9 أكتوبر 1757(1757-10-09)
فرساي
الوفاة 6 نوفمبر 1836 (61 سنة)
غوريتسيا
سبب الوفاة كوليرا
الجنسية فرنسية وإسبانية
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الزوجة Princess Maria Theresa of Savoy
أبناء لويس التاسع عشر
تشارلز فرديناند، دوق بيري  
الأب لويس، دوفين فرنسا  
الأم ماريا جوزيفا من ساكسونيا، دوفينة فرنسا  
إخوة وأخوات
عائلة آل بوربون  
الحياة العملية
المهنة سياسي  
اللغات الإسبانية  
الخدمة العسكرية
الجوائز
 فارس رهبانية الجِزَّة الذهبية    (1761)
 وسام فرسان الفيل 
 فرسان الرباط  
وسام جوقة الشرف من رتبة معلم أعظم 
 فارس ترتيب سانت ميشيل   
 وسام الصوف الذهبي   
 نيشان القديس ألكسندر نيفيسكي   
 نيشان فرسان القديس أندراوس  
 نيشان فرسان العقاب الأسود    
التوقيع

أثبت حكمه الذي استمر لمدة ست سنوات أنه لم يتمتع بأية شعبية تذكر منذ لحظة تتويجه في عام 1825، الذي حاول من خلاله أن يحيي ممارسات اللمسة الملكية. دفقت الحكومات المعينة في ظل حكمه التعويضات لمالكي الأراضي السابقين مقابل القضاء على الإقطاعية على حساب حاملي الأسهم، وزادت قوة الكنيسة الكاثوليكية، وأعادت فرض عقوبة الإعدام على تدنيس المقدسات، وهو الأمر الذي أدى بدوره إلى صراع مع الأغلبية الليبرالية من مجلس النواب. أطلق شارل أيضًا الغزو الفرنسي على الجزائر ليكون بذلك طريقة لتشتيت انتباه مواطنيه بعيدًا عن المشاكل الداخلية. وفي نهاية المطاف، عين حكومة كونسيرفاتية تحت رئاسة الأمير جول دي بولينياك الذي هُزم في الانتخابات التشريعية الفرنسية في عام 1830. رد من خلال مراسيم يوليو بحل مجلس النواب وقلل حق الانتخاب وأعاد فرض الرقابة على الصحافة. وما هو إلا أسبوع حتى واجهت فرنسا أعمال شغب أدت إلى ثورة يوليو في عام 1830 التي نتج عنها تنازله عن عرشه وانتخاب لويس فيليب الأول ليكون ملكًا لفرنسا. نُفي شارل مجددًا وفارق الحياة في عام 1836 في غوريتسيا التي كانت حينها جزء من إمبراطورية النمسا. كان آخر الحكام الفرنسيين من الفرع الأكبر من آل بوربون.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.