شطرنج (حاسوب)

الشطرنج بالحاسوب أو شطرنج الحاسوب تشمل لعبة شطرنج بالحاسوب كلا من الأجهزة (أجهزة الكمبيوتر المخصصة) والبرامج القادرة على لعب الشطرنج.  يوفر الشطرنج الحاسوبي فرصًا للاعبين للتدرب حتى في حالة عدم وجود خصوم بشريين، كما يوفر فرصًا للتحليل والترفيه والتدريب.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (يناير 2021)

كما توجد بعض تطبيقات الشطرنج الحاسوبية التي تلعب على مستوى أساتذة الشطرنج أو أعلى بقليل يمكن تحميلها على كافة انواع الأجهزة الإلكترونية من أجهزة الحاسوب الفائقة القدرة إلى الهواتف الذكية. و تتوفر أيضًا آلات للعب الشطرنج على اللوحة.  وتوجد تطبيقات للعب الشطرنج مثل ستوكفيش وجنو تشيس وفروت وغيرها من التطبيقات المجانية.

تستخدم تطبيقات الشطرنج الحاسوبية، طريقة مختلفة عن البشر لاختيار حركاتها: فهي تستخدم طرقًا إرشادية لإيجاد الحركة وتقييمها والتي تمثل أفضل تسلسل للحركات من الوضع الحالي وتحاول تنفيذ أفضل تسلسل ممكن من أثناء اللعب.  عادة ما تكون هذه الخطط مكونة من عدد كبير جدًا من التفرعات الممكنة، من آلاف إلى ملايين الحركات المحتملة .  إن سرعة المعالج العالية لأجهزة الحاسوب الحديثة، السرعة التي تجعلها قادرة على معالجة عشرات الآلاف إلى مئات الآلاف من الإحتمالات أو أكثر في الثانية، بالإضافة إلى تقييمات التمديد والاختزال التي تضيق عدد الحركات المحتملة لتوقع حركات الخصم الجيدة، تجعل هذه الطريقة فعالة.

كانت أولى آلات الشطرنج القادرة على لعب الشطرنج أو الألعاب المشابهة للشطرنج عبارة عن برامج تعمل على أجهزة الحاسوب الرقمية في وقت مبكر من خمسينيات القرن الماضي.  لعبت هذه البرامج أداءً سيئًا لدرجة أن المبتدئين كانوا قادرين على هزيمتهم.  ولكن بعد 50 عامًا، وفي عام 1997م، ووصل التطور الحاصل على محركات الشطرنج اقصاه وبالأخص التي تعمل على أجهزة الحاسوب العملاقة والأجهزة المتخصصة لدرجة أن الأخيرة كانت قادرة على هزيمة أفضل اللاعبين من البشر.  وفي عام 2010م، صرح مونرو نيوبورن، أستاذ علوم الحاسوب "الحواسيب لا تهزم".  ومع ذلك، فإن حل لعبة الشطرنج كاملة بكافة حركاتها غير ممكن حاليًا حتى بالنسبة لأحدث أجهزة الحاسوب نظرًا للعدد الكبير جدًا من الحركات المحتملة في اللعبة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.