شعوب أسترونيزية

الشعوب المتحدثة بالأسترونيزية هم فئات متنوعة من سكان جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا تتحدث بلغات تتبع عائلة الأسترونيزية. ونجد من بين هؤلاء السكان التايوانيين الأصليين؛ أي أغلب الجماعات العرقية في تيمور الشرقية وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وبروناي ومدغشقر ومايكرونيزيا وبولينيزيا، فضلاً عن الشعوب البولينيزية في نيوزيلندا وهاواي ومن ليسوا من الشعب البابوي في جزر ميلانيزيا. ويوجد أعداد منهم أيضًا في سنغافورة وفي منطقة فطاني في تايلاند وفي مناطق وجود جماعة تشام في فيتنام (من بقي من مملكة تشامبا (Champa) التي كانت في وسط وجنوب فيتنام) وفي كمبوديا وهينان والصين. تعرف المناطق التي يسكنها المتحدثون بالأسترونيزية إجمالاً باسم أسترونيزيا.

توضح الشواهد الأثرية وجود رابط تقني بين ثقافات الزراعة في الجنوب (جنوب شرق آسيا وميلانيزيا) وفي أوائل الأماكن المكتشفة من الصين القارية، بينما فسرت مجموعة من الشواهد الأثرية واللغوية بما يدعم التوجه القائل بأن نشأة العائلة اللغوية الأسترونيزية كانت في الشمال (جنوب الصين وتايوان). وفي دراسة حديثة، صنفت اللغات الأسترونيزية إلى 10 أسر فرعية بعد دمج جميع اللغات الموجودة خارج فورموسان في أسرة فرعية واحدة بجانب تسع أسر أخرى لا تعرف إلا في تايوان. وحاولت الدراسة إثبات تلك الأنماط بكل بساطة إذا ما علمنا انتشار الشعوب الزراعية من تايوان إلى المناطق المعزولة في جنوب شرق آسيا وجزر مالينزيا بل وإلى المناطق النائية في المحيط الهادي. رغم أن هذا النموذج المسمى بـ"القطار السريع إلى بولينيزيا" – يتفق إلى حد بعيد مع البيانات المتوفرة إلا أنه لا تزال تلاحقه الشكوك من كل جانب. والبديل المطروح لهذا النموذج هو فكرة أن اللغات الأسترونيزية ذات أصول محلية من جزر ميلانيزيا وجنوب شرق آسيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.