شمس الدين الداودي المقدسي

شمس الدين محمد بن محمد بن محمد الداودي المقدسي (1535 - 10 مارس 1598) (942 - 3 شعبان 1006) عالم مسلم ومدرس ديني وشاعر عربي شامي من أهل القرن العاشر الهجري/السادس عشر الميلادي. ولد في القدس ونشأ بها. ثم رحل إلى القاهرة وأخذ عن الناصر الطبلاوي والخطيب الشربيني وشمس الدين الرملي وغيرهم من علماء مصر. سكن بعده في دمشق وتزوج بها وأخذ أبو البركات الغزي. وقد برز في الفقه الشافعي وفي المعاني والبيان، وسائر علوم العربية ودرايةٌ الحديث. وجهت إليه المدرسة العزيزية وولي إفتاء الشافعية بدمشق، ولازم الفتوى والوعظ والحديث في بعض مساجدها. توفي في دمشق ودفن بتربة باب الصغير. له أشعار وينسب إليه مرشدة الأخيار إلي الذي ما صح من أخبار .

إمام  
شمس الدين الداودي المقدسي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1535  
القدس  
الوفاة 10 مارس 1598 (6263 سنة) 
دمشق  
سبب الوفاة استسقاء بطني  
مكان الدفن مقبرة الباب الصغير  
مواطنة الدولة العثمانية  
الديانة الإسلام ،  وأهل السنة والجماعة ،  وشافعية  
الحياة العملية
تعلم لدى محمد بن سالم الطبلاوي ،  والخطيب الشربيني ،  وبدر الدين الغزي  
المهنة فقيه ،  ومدرس ،  ومُحَدِّث ،  وشاعر  
اللغات العربية  
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.