صباح الأحمد الجابر الصباح

الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح (8 محرم 1348 هـ / 16 يونيو 1929 - 29 سبتمبر 2020)؛ أمير دولة الكويت السابق، الخامس عشر منذ تأسيس إمارة الكويت، والخامس بعد الاستقلال من المملكة المتحدة. هو الابن الرابع لأحمد الجابر الصباح من منيرة العثمان السعيد العيّار.

صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ
صباح الأحمد الجابر الصباح
الشيخ صباح الأحمد في عام 2013.

أمير دولة الكويت الخامس عشر
في المنصب
29 يناير 2006 - 29 سبتمبر 2020
معلومات شخصية
الميلاد 16 يونيو 1929(1929-06-16)
الجهراء،  الكويت
الوفاة 29 سبتمبر 2020 (91 سنة)
روشستر،  الولايات المتحدة
مكان الدفن مقبرة الصليبيخات  
الإقامة دار سلوى
الجنسية  الكويت
الكنية أبو ناصر
الديانة الإسلام
الزوجة فتوح السلمان الصباح (متوفاة)
أبناء ثلاثة أبناء وبنت واحدة
الأب أحمد الجابر الصباح  
إخوة وأخوات
عائلة آل صباح  
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي ،  وسياسي ،  وعاهل  
الجوائز
 وسام الصليب الأعظم الخاص من درجة استحقاق لجمهورية ألمانيا الاتحادية  (2010)
 وسام طوق الاستحقاق المدني  (2008)
 وسام زايد  
 نيشان دوستيك من الدرجة الأولى 
 قلادة الاستقلال 
 نيشان لاكندولة   
 نيشان الاستحقاق الأوكراني من الدرجة الأولى   
 نيشان الدولة للجمهورية التركية 
 النيشان الأسمى الأقحواني المُطوَّق 
 نيشان إسكندر بك 
 نيشان موكونغوة الأعظم
 نيشان الأقحوان 
 نيشان الأمير ياروسلاف الحكيم من الرتبة الأولى   
 وسام الكوكب الأردني  
 وسام الاستحقاق السوري  
 ميدالية حيدر علييف  
 وسام الملك عبد العزيز آل سعود  
 وسام الصليب الأكبر لجوقة الشرف  
 وسام الكويت
 قلادة مبارك الكبير
 فارس الصليب الأعظم لرهبانية الحمام 
 الوشاح الأكبر لوسام الأرز الوطني   
 وسام المُحرر الجنرال سان مارتين 
 وسام النهضة  
 وسام الصليب الأعظم المُطوَّق من رتبة استحقاق للجمهورية الإيطالية 
 وسام عُمان   

تلقى تعليمه في المدرسة المباركية. هو أوّل وزير إعلام، وثاني وزير خارجية في تاريخ الكويت. ترأس وزارة الشؤون الخارجية للكويت طيلة أربعة عقود من الزمن، ويعود له الفضل خلالها في توجيه السياسة الخارجية للدولة والتعامل مع الغزو العراقي للكويت في عام 1990. تولى مسند إمارة دولة الكويت في 29 يناير 2006 خلفًا لسعد العبد الله السالم الصباح الذي تنازل عن الحكم بسبب أحواله الصحية، وبعد أن انتقلت السلطات الأميرية إليهِ بصفته رئيس مجلس الوزراء، قام مجلس الوزراء في 24 يناير 2006، بتزكيته أميرًا للبلاد، وقد بايعه أعضاء مجلس الأمة بالإجماع في جلسة خاصة انعقدت في 29 يناير 2006. وهو الأمير الثالث الذي يؤدّي اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة في تاريخ الكويت.

إبّان رئاسته لمجلس الوزراء حصلت المرأة الكويتية على حقوقها السياسية تنفيذًا لتوجيهات الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح، ثم وزّرت أوّل امرأة في حكومة برئاسته عام 2005، تلا ذلك مشاركة المرأة في العملية الانتخابية في أوّل انتخابات نيابية بعد توليه مسند الإمارة، ومن ثمَّ تُوجّت سياسته الإصلاحية تلك بدخول المرأة لأوّل مرة عضوًا في مجلس الأمة في ثالث انتخابات نيابية تجري في عهده، وقد سمح للمرأة بدخول السلك العسكري، كذلك أعاد التجنيد العسكري الإلزامي في الكويت.

كرَّمته الأمم المتحدة في 9 سبتمبر 2014 بلقب "قائد للعمل الإنساني" وسُمِّيَت الكويتُ "مركزًا للعمل الإنساني" تقديرًا من المنظمة الدولية للجهود الذي بذلها الأمير وبذلتها الكويت خدمة للإنسانية. لُقِّب بـ"شيخ الدبلوماسيين العرب والعالم" و"عميد الدبلوماسية العربية والكويتية". يرى مراقبون أنّه اتبع في عهده سياسة إصلاحية فترسَّخت الحياة الديمقراطية وزادت الحريّات الإعلامية، وانتشرت الصحف والمنابر الإعلامية وتوسّعت مساحات النقد في الكويت، بينما يرى آخرون أن قانون "مكافحة جرائم تقنية المعلومات" الذي أقره البرلمان الكويتي في 2015، إضافة إلى حدث سحب الجنسيات وحبس معارضين مثل مسلم البراك بتهمة إهانة الأمير، حدَّ من سقف حرية التعبير في عهده في الكويت.

شهدت الكويت في عهده نهضة تنمويّة شملت مختلف المجالات، تنفيذًا لتطلّعاته بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.