صوف

الصوف. يتم الحصول على ألياف الصوف من جزة صوف الخراف والحملان أو من شعر ماعز الأنغورا أو الكشمير (ويمكن أن يتضمن مايسمى ألياف خاصة فريدة الخواص تأتي من شعر الجمل، والألبكة، واللاما، والفكونة). ألياف الصوف تنمو في جلد الحيوانات لتحميها من الحرارة، والبرد، والشمس، والريح، والمطر؛ وقد عرفته الشعوب منذ القدم، إذ قام الإنسان باختراع أداة صغيرة تسمى المغزل، فتل بواسطتها ألياف الصوف وحولها إلى خيوط من صوف الحيوان ثم صنع له نولاً ونسج الخيوط لتعطي النسيج الصوفي.

الإنتاج العالمي السنوي لألياف الصوف الخاصة في عام 1990، يلغ تقريباً 32 طناً من الألياف المنظفة، منها 22 طن من ألياف الموهير، و 4.25 طناً من ألياف الكشمير، و 1 طن من ألياف الألبكا. ولا يتوفر سنوياً أكثر من 454 كغ. فالألياف الصوفية الخاصة أكثر كلفة من صوف الخراف، وتستخدم في الألبسة الفاخرة، المعاطف والألبسة الرسمية. الخروف هو معمل لألياف تعمل أربعا وعشرين ساعة في اليوم، حيث ينمو كل ليف بمقدار 2 ملمتر في اليوم. وخروف المارينو (نوع خاص من الخراف موجود غالبا في أستراليا ونيوزيلاندا) ينتج سنوياً حوالي 8850 كم من الصوف، بمعدل 1 كم في الساعة. وألياف خمسة خراف مارينو متصلة ببعضها البعض يمكن أن تحيط بالكرة الأرضية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.