ضريح المعتمد بن عباد

ضريح المعتمد بن عباد هو مبنى تاريخي يقع في قرية أغمات قرب مراكش بالمغرب. شُيد سنة 1970 ليكون ضريحاً للملك المعتمد بن عباد أمير إشبيلية وقرطبة في عصر ملوك الطوائف، ويضم الضريح كذلك قبر زوجته اعتماد الرميكية، وابنهما أبو سليمان الربيع (تاج الدولة). يتشكل الضريح من قبة مصغَّرة طبق الأصل للقبة المرابطية بمراكش، تزينها بعض الأبيات الشعرية التي نظمها الأمير الشاعر المعتمد بن عبَّاد في رثاء حاله، ومنها:

قبر الغريب سقاك الرائح الغادي ... حقا ظفرت بأشلاء ابن عبادِ
بالحلم، بالعلم، بالنعمى إذا اتصلت... بالخصب إن أجدبوا، بالري للصادي
بالطاعن الضارب الرامي إذا اقتتلوا... بالموت أحمر، بالضرغامة العادي
بالدهر في نقم، بالبحر في نعم... بالبدر في ظلم، بالصدر في النادي
نعم، هو الحق وحاباني به قدر... من السماء، فوافاني لميعادِ
ولم أكن قبل ذاك النعش أعلمه... أن الجبال تهادى فوق أعوادِ
كفاك فارفق بما استودعت من كرم... رواك كل قطوب البرق رعّاد
يبكي أخاه الذي غيبت وابله... تحت الصفيح، بدمع رائح غادِ
حتى يجودك دمع الطل منهمرا... من أعين الزهر لم تبخل بإسعادِ
ولاتزل صلوات الله دائمة... على دفينك لا تحصى بتعدادِ

وهي على نفس قافية القصيدة التي رثى بها الشاعر ابن اللبانة مملكة ابن عباد قائلاً:

تبك السماء بمزن رائح غادِعلى البهاليل من أبناء عبادِ

لم ينس ابن عباد وهو أسير منفي طباعه في الكرم، فتهافت إليه شعراء المغرب بحثا عن المال، وكان رصيده من ذلك قليلا، فأجاب الشعراء معتذرا بقلة حيلته:

شعراء طنجة كلهم والمغربذهبوا من الإغراب أبعد مذهب
سألوا العسير من الأسير وإنهبسؤالهم لأحق منهم فاعجب
لولا الحياء وعزة لخميةطي الحشا لحكاهم في المطلب
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.