طب روحاني

يُصنَّف الطب الروحاني أو طب الطاقة كأحد فروع الطب البديل ويقوم على اعتقاد علمي زائف بقدرة المعالجين على توجيه طاقة شافية للمريض مسببين نتائج إيجابية. يستخدم الممارسون عددًا من الأسماء بما في ذلك المرادفات المختلفة للطب (على سبيل المثال: العلاج بالطاقة) وأحيانًا يستخدمون مصطلح طاقة الذبذبة لوصفه. لا توجد تجريبيًا أي طاقة قابلة للقياس بأي شكل من الأشكال، ولهذا يلجأ أتباع هذا الفرع إلى وصف هذه الطاقة بالخفية.

قد يصنف الممارسون أسلوب العلاج إلى: العلاج باستخدام اليدين ودون استخدام اليدين وعن بعد، وفي هذا الأخير يكون المريض والمعالج في منطقتين مختلفتين.

توجد العديد من مدارس العلاج بالطاقة، وعلى سبيل المثال: العلاج باستخدام طاقة المجال الحيوي والعلاج الروحي والعلاج بالاتصال والعلاج عن بعد واللمسة العلاجية والريكي أو الكيغونغ. يحدث الشفاء الروحي بشكل كبير بين الممارسين الذين لا يرون العقيدة الدينية التقليدية كشرط أساسي لإحداث العلاج. على النقيض من ذلك، يحدث الشفاء الإيماني ضمن سياق ديني تقليدي أو غير طائفي كما هو الحال مع بعض المبشرين الإنجيليين.

كانت المراجعات المبكرة للأدبيات العلمية حول العلاج بالطاقة مبهمة وأوصت بإجراء مزيد من البحث، وقد خلصت المراجعات الحديثة إلى عدم وجود دليل يدعم الفعالية السريرية لهذا النوع من العلاج. انتُقِد الأساس النظري للعلاج باعتباره غير معقول، وانتُقِدَت كذلك البحوث والمراجعات الداعمة لطب الطاقة لاحتوائها على عيوب منهجية إضافةً إلى انحياز الاختيار، ونُسِبَت النتائج العلاجية الإيجابية إلى آليات نفسية معروفة.

قال إدزارد إرنست، الأستاذ السابق في الطب البديل والطب التكميلي في جامعة إكستر: «إن التعافي مستمر على الرغم من عدم وجود أساس حيوي منطقي أو أدلة سريرية مقنعة.. على امتلاك هذه الأساليب فائدة علاجية مع الحاجة إلى الكثير من العمل لإثبات عدم جدواها». يحتال البعض على الناس بتقديمهم أجهزة لطب الطاقة، وقد أدت ممارساتهم التسويقية إلى اتخاذ إجراءات قانونية في ما يخص هذا الأمر في الولايات المتحدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.