عبد الله بن عمر بن الخطاب

عبد الله بن عمر بن الخطاب (10 ق.هـ - 73 هـ) محدث وفقيه وصحابي من صغار الصحابة، وابن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، وأحد المكثرين في الفتوى، وكذلك هو من المكثرين في رواية الحديث النبوي عن النبي محمد. كان ابن عمر من أكثر الناس اقتداءً بسيرة النبي محمد، ومن أكثرهم تتبُّعًا لآثاره. كما كان قبلة لطُلاّب الحديث والفتاوى في المدينة المنورة، وطلاّب العطايا لما عُرف عنه من سخائه في الصدقات، والزهد في الدنيا.

عبد الله بن عمر بن الخطاب

معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الله بن عمر بن الخطاب
الميلاد 10 ق.هـ
مكة
الوفاة 73 هـ (83 سنة)
مكة
قتله الحجاج بن يوسف الثقفي  
الكنية أبو عبد الرحمن
الديانة مسلم
الزوجة صفية بنت أبي عبيد
أبناء سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
حمزة بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
بلال بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
واقد بن عبد الله بن عمر  
الأب عمر بن الخطاب
الأم زينب بنت مظعون
إخوة وأخوات
أقرباء عمه:
زيد بن الخطاب
أخواله:
عثمان بن مظعون
عبد الله بن مظعون
قدامة بن مظعون
أخته:
حفصة بنت عمر
الحياة العملية
النسب العدوي القرشي
عدد الأحاديث التي رواها 2,630 حديث
التلامذة المشهورون نافع مولى ابن عمر ،  وطاووس بن كيسان ،  وبكير بن الأخنس السدوسي ،  ومحمد بن سيرين ،  وإبراهيم بن أبي عبلة  
المهنة قائد عسكري ،  ومُحَدِّث ،  ومفسر ،  ومفتي  
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب غزوة الخندق
غزوة مؤتة
فتح مكة
فتوح الشام
فتوح العراق وفارس
فتح مصر
فتح إفريقية

شهد ابن عمر عدداً من المشاهد مع النبي محمد، ثم شارك بعد وفاة النبي في فتوح الشام والعراق وفارس ومصر وإفريقية. ولما قامت الفتن بعد مقتل عثمان بن عفان، وبعد وفاة يزيد بن معاوية، آثر ابن عمر اعتزال الفتن. كان ابن عمر دائمًا محل احترام وثقة المسلمين، فحاول عثمان بن عفان توليته القضاء، وعرض عليه علي بن أبي طالب ولاية الشام، ورشحه أبو موسى الأشعري للخلافة يوم التحكيم بين جيشي علي ومعاوية، إلا أنه اعتذر عن ذلك كله، وحرص على عدم الانخراط في أمور الحكم تجنبًا منه للخوض في دماء المسلمين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.