عدوان (قبيلة)

عَدْوان قبيلة قيسية عدنانية صريحة النسب والنسبة إليها العَدْواني، اجمع علماء الأنساب المتقدمون والمتأخرون على نسبتها إلى عَدْوان وهو الحارث بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وامه هي جديلة بنت مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، ولعَدْوان من الاخوة فهم أبو قبيلة فهم والنسبة إليهم الفهمي، وهند اخت عدوان زوجة محارب بن حفصة بن قيس وقيل كنانة بن خزيمة، ولذا كانت العرب تطلق على قبيلتي عَدْوان وفهم جديلة قيس نسبة لامهما جديلة. ولد عَدْوان في القرن الخامس قبل الهجرة بمكة من تهامة، وتزوج من ماوية بنت سويد بن غطريف الأزدية، وأنجب من الذكور ثلاثة وهم: زيد ويشكر ودوس، ومن الإناث عاتكة وهي عكرشة الحصان جدة فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة وفهر هو قريش. وفي القرن الثالث قبل الهجرة بلغت قبيلة عَدْوان اوج قوتها وعنفوانها حتى سادت على قبائل قيس، واجتمعت حولها قبائل: هوازن وسليم وغطفان وفهم ومحارب وباهلة وغنى، والتفت حول عامر بن الظَّرِب العَدْواني حكيم العرب وقاضيهم، حتى كان من عَدْوان ان تزعمت قبائل معد بن عدنان يوم البيداء في قتال مذحج، واجلت قضاعة من غور تهامه، وأخرجت اياد من الطائف، كما نازعت عَدْوان خزاعة على ولاية البيت، وكانت الإفاضة في موسم الحج في عَدْوان حتى جاء الإسلام فلا ينصرف الحجاج من عرفة حتى يجيزهم رجل من بني زيد من عَدْوان وكان اخر من أجاز للحجاج قبل الإسلام أبو سيارة عميلة بن الأعزل العَدْواني. وكان على اثر الجوار الجغرافي والتقارب الاجتماعي والنمو القبلي وما تعرضت له عَدْوان لاحقا من احداث، ان تكونت علاقات عميقة ومتينة بين قبيلة عَدْوان وقبائل هوازن وقريش وأزد السراة وهذيل وغطفان، اما مصاهرة أو حلف أو مولاة، وترتب على ذلك أن تكون قبيلة عَدْوان من قبائل الحُمْس من قِبل الولادة، والتي تضم بجانب عَدْوان كلاً من: قريش وكنانة وما ولدت الهون بن خزيمة والغوث وثقيف وبني ربيعة بن عامر بن صعصعة من قِبل الولادة، وفي القرن الأول قبل الهجرة فقدت عَدْوان سيطرتها على زعامة قيس، بعد أن كثر ساداتها واتسعت فروعها وتنازع بطنان عظيمان من بطونها، وهم بنو ناج بن يشكر مع بنو عوف بن سعد بن ظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر فتنافروا، ونتيجة هذه الأحداث دخلت احياء من عدوان في غيرها، فدخلت بنو جذيمة من عَدْوان في بني كنة الثقفيين اخوانهم من الأم، ودخل بنو الحارث من عَدْوان مع الأزد، وحالفت بنو خارجة من عَدْوان بنو جهينه، وحالفت الدرعاء من عَدْوان بنو سهم الهذليين، وحالفت بنو وابش من عَدْوان بنو صاهلة الهذليين، وحالفت بنو حجر من عَدْوان بنو عمرو من أسد خزيمة.

قبيلة عدوان
معلومات القبيلة
البلد  اليمن
 السعودية
 الكويت
 الأردن
 العراق
 سوريا
 مصر
 تونس
 الجزائر
المكان الوطن العربي
العرقية عرب
الديانة الإسلام
النسبة قيس عيلان

وعندما وقعت حرب الفجار شاركت عدوان ضمن قبائل قيس في قتال خندف، فكان يوم شظمة ويوم العبلا ويوم شرب ويوم الحريرة. وما زالت عَدْوان كذلك حتى ظهر الإسلام فدخلت فيه مع من كان في الحجاز، وشاركت في الفتوحات الإسلامية للعراق ومصر والشام، وكان من امر قائد المسلمين خالد بن الوليد رضي الله عنه في معركة ذات السلاسل أن جعل على عَدْوان وفهم وهوازن خفصة أبا حنش العامري. ونتيجة الفتوحات الاسلامية نزلت فروع من عَدْوان العراق في الكوفة والشام والفسطاس من مصر واستقروا فيها، وصار لقبيلة عَدْوان فيها أحياء ونواحي خاصة لهم شأنهم شأن قبائل العرب الاخرى. ومن مصر انتقلت قبائل عَدْوان إلى المغرب العربي ومنهم من نزل بلاد الأندلس، ومن العراق انتقل آخرين إلى بلاد فارس وما ورائها مع المد الإسلامي. ومع ذلك ضل لعَدْوان باقية في ديارها من أرض الحجاز وتهامة فكان بنو الظرب وبنو علقة وبنو زائد وبنو وهدان وبنو رهم وبنو سعد في ديارهم. كما شهد القرن الخامس الهجري هجرة كبيرة لقبائل من بني هلال بن عامر وسليم وغطفان وعَدْوان وفهم إلى بلاد المغرب العربي، حيث اتخذت قبيلة عَدْوان من وادي سوف، والذي يقع في الجنوب الغربي من تونس وبالقرب من الجزائر شرقا مقصداً لها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.