عزل عنصري

العزل العنصري هو الفصل بين مجموعة من الناس يعتمد هذا الفصل على الفروق العرقية بينهم ويظهر هذا الفصل من خلال الأنشطة اليومية، مثل الأكل في المطاعم أو الشرب من المياه العامة واستخدام المراحيض العامة أو المدارس المختلفة، والدخول إلى دور السينما، أو ركوب وسائل النقل العامة، واستئجار غرف الفنادق، وشراء أو استئجار العقارات. العزل العنصري تم تعريفه من قبل المفوضية الأوروبية لمناهضة العنصرية والتعصب بأنه «هو قيام شخص (طبيعي أو اعتباري) بفصل الأشخاص الآخرين على أساس الخلفيات المتنوعة دون هدف ودون تبرير منطقي في توافق مع التعريف المقترح للتمييز». وطبقا لرأي منتدى الأمم المتحدة المعني بقضايا الأقليات، فإن «إنشاء وتطوير المدارس والجامعات التي تقدم تعليمًا خاصا بالأقليات لا يعتبر هذا فصلًا غير مسموح به، وذلك إذا كان الفصل في هذه المجتمعات والمدارس أمرًا طوعيًا» ولكن الفصل العنصري ممنوع بصفة عامة، ورغما عن ذلك موجود على أرض الواقع من خلال الأعراف الاجتماعية. ورغم أن بعض المجتمعات لا تفضل فكرة الفصل كما هو موضح في نماذج توماس شيلينغ للفصل. ويظهر الفصل في المجتمعات من خلال التمييز في الوظائف، إيجارات السكن وبيع المنازل إلى بعض الأجناس. ونتج عنه عنف بين الأفراد تمثلت في عمليات الإعدام خارج القانون. بصورة عامة هناك بعض الأفراد من أعضاء الأعراق المختلفة لا تفضل التعامل إلا من خلال أفراد من عرقهم ويكون هذا الفصل بحكم الواقع، وفي الولايات المتحدة الفصل هناك يفرض بموجب القانون في بعض الولايات ومنها قوانين مكافحة الزواج بين الأعراق.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.