عزل (رعاية صحية)

يمثّل العزل، في مرافق الرعاية الصحية أحد الإجراءات المتعددة التي يمكن تنفيذها لتطبيق مكافحة العدوى، بحيث يمنع انتقال الأمراض المعدية من مريض ما إلى مرضى آخرين وإلى العاملين في الرعاية الصحيّة والزوّار، أو من أناس من الخارج إلى أحد المرضى (وهذا هو العزل المضادّ). توجد أشكال متعددة للعزل، يتضمن بعضها طرق تواصل طفيف، بينما يتضمن بعضها الآخر إبقاء المرضى بعيداً عن الآخرين. وفي نظام صمّمته مراكز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة (CDC) (Centers for Disease Control and Prevention) وراجعته بشكل دوريّ، تشتمل المستويات المتعددة من عزل المرضى على تطبيق واحد أو أكثر من التدابير التي وُصفت رسمياً بـ "الوقائية".

يُطبّق العزل عادةً عندما يكون المريض مصاب بمرض فيروسي أو بكتيري مُعدٍ (ويكون قابلاً للانتقال من شخص لآخر بغضّ النظر عمّا إذا كان الشخص قد أصيب بهذا المرض من قبل أم لا). يتمّ استخدام معدّات خاصّة في تدبير شؤون المرضى الخاضعين للأشكال المتعددة من العزل. وعادةً ما تتضمّن معدات الوقاية الشخصية، كالمعاطف والأقنعة والقفازات، وأدوات التحكم الهندسية، كغرف الضغط الإيجابي والضغط السلبي ومعدّات تدفق الهواء الصفحي والحواجز الميكانيكية والهيكلية المتنوعة. قد يتم بناء أقسام عزل مخصّصة مع بناء المستشفى، أو قد يتمّ تخصيص وحدات للعزل داخل المباني الطبية بشكل مؤقت عند حدوث حالات طوارئ وبائية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.