عسل

عسل النحل هو لُعاب النحل، مادّة حُلْوَة يُخْرجها النحل من بُطُونه ممَّا يجْمَعه من رحيق الأزهار، وهو غذاء هام يحتوي على سكريات أغلبها أحادي وخمائر وأحماض أمينية وفيتامينات متنوعة ومعادن. يتم تصنيع العسل من رحيق الأزهار الذي تجمعه شغالات النحل من الأزهار المتنوعة والمنتشرة في حدود المراعي حول المنحل، وبعد أن يتحول هذا الرحيق عبر عمليات الهضم الجزئي وتقليل الرطوبة إلى سائل سكري يخزن في العيون السداسية وتختم عليها بأغطية شمعية. والغرض من تخزينه هو توفيره كطعام للخلية وللحضنة ولتحمل الشتاء، ويطلق عادة على العسل الذي ينتجه نحل يعيش طليقا في الطبيعة بالعسل البري، وتصنفه منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الحرجية غير الخشبية.

العسل
 

القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 1,272 كـجول (304 ك.سعرة)
الكربوهيدرات 82.4 g
السكر 82.12 g
ألياف غذائية 0.2 g
البروتين
بروتين كلي 0.3 g
ماء
ماء 17.10 g
الدهون
دهون 0 g
الفيتامينات
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.038 مليغرام (3%)
نياسين (Vit. B3) 0.121 مليغرام (1%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.068 مليغرام (1%)
فيتامين بي6 0.024 مليغرام (2%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 2 ميكروغرام (1%)
فيتامين ج 0.5 مليغرام (1%)
معادن وأملاح
كالسيوم 6 مليغرام (1%)
الحديد 0.42 مليغرام (3%)
مغنيزيوم 2 مليغرام (1%)
فسفور 4 مليغرام (1%)
بوتاسيوم 52 مليغرام (1%)
صوديوم 4 مليغرام (0%)
زنك 0.22 مليغرام (2%)
معلومات أخرى
رابط قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.

وعندما لا تتوفر الأزهار في الحقول المجاورة للمنحل، يضطر النحل إلى جمع عسل الندوة العسلية من المفرزات العسلية لبعض الحشرات التابعة لرتبة متجانسة الأجنحة مثل المن والحشرات القشرية.

والعسل معروف عند معظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته. كما أقر العلم الحديث المتوارث الحضاري حول كون عسل النحل مضادا حيويا طبيعياً ومقوياً لجسم الإنسان (يقوي جهاز المناعة الذي يتولّى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه)، كما أن له خصائص مثبتة في علاج الحروق والجروح وكثير من الأمراض الأخرى.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.