عقد 1920

بدأ هذا العقد من 1 يناير 1920 إلى 31 ديسمبر 1929. وهو العقد الثالث من القرن 20. وكثيرا ما يشار إليه في أمريكا الشمالية باسم "العشرينات الهادرة" أو "عصر الجاز"، بينما في أوروبا يُشار إلى هذه الفترة أحيانًا باسم "العشرينات السعيدة [الإنجليزية]" بسبب الازدهار الاقتصادي الذي أعقب الحرب العالمية الأولى. ويشير الفرنسيون إلى هذه الفترة باسم "السنوات المجنونة" (Années folles). التي أكدت على عصر الديناميكية الاجتماعية والفنية والثقافية.

كان الازدهار الاقتصادي الذي شهدته العديد من الدول خلال هذا العقد (وخاصة الولايات المتحدة) متشابهًا مع التي شهدتها في الخمسينيات والتسعينيات. كل فترة من الازدهار كانت نتيجة لتحول النموذج الفكري في شؤون العالم. فالتحولات التي جرت في العشرينيات والخمسينيات والتسعينيات كانت جزء من نتائج الحرب العالمية الأولى والإنفلونزا الأسبانية والحرب العالمية الثانية والحرب الباردة على التوالي.

وفي ذات العقد بدأت شركات النفط الأجنبية عملياتها في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية. فأصبحت فنزويلا ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في العالم.

شهدت بعض البلدان في هذا العقد صعود الحركات السياسية الراديكالية، خاصة في المناطق التي كانت ذات يوم جزءا من إمبراطوريات. فالشيوعية انتشرت بعد ثورة أكتوبر وانتصار البلاشفة في الحرب الأهلية الروسية. ولكن الخوف من انتشارها أدى إلى ظهور الحركات السياسية والفاشية من أقصى اليمين في أوروبا. وكذلك ساهمت المشاكل الاقتصادية بظهور الدكتاتورية في أوروبا الشرقية والبلقان لتشمل يوزف بيوسودسكي في الجمهورية البولندية الثانية، وبيتر الأول وألكسندر كاراكوريفيتش في مملكة يوغوسلافيا.

ينظر بشكل عام إلى انهيار وول ستريت المدمر في أكتوبر 1929 بأنه علامة نهاية ازدهار العشرينات في أمريكا الشمالية وأوروبا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.