عقد 1930

عقد 1930 أو الثلاثينيات وهو عقد في التقويم الغريغوري الذي بدأ في 1 يناير 1930 وانتهي في 31 ديسمبر 1939.

بعد انهيار وول ستريت عام 1929، وهو أكبر انهيار للأسواق المالية في التاريخ الأمريكي، أصبحت سنوات هذا العقد في مرمى سقوط اقتصادي عُرِف باسم الكساد العظيم الذي كان له أثر الصدمة في جميع أنحاء العالم، وأدى إلى انتشار البطالة والفقر على نطاق واسع، وخاصة في الولايات المتحدة إحدى القوى الاقتصادية العظمى، وألمانيا التي اضطرت أن تدفع تعويضات الحرب العالمية الأولى. وساعد هربرت هوفر إلى تفاقم الوضع بسبب محاولته الفاشلة لتحسين الميزانية برفع الضرائب. مما ساعد بفوز فرانكلين روزفلت رئيسا للولايات المتحدة سنة 1933. فقدم الصفقة الجديدة، وساعد في تأسيس سلك الخدمة المدنية (CCC) وتمويل العديد من المشاريع (مثل سد هوفر) لاستعادة الرخاء في الولايات المتحدة.

وفي الوقت نفسه ظهرت الأنظمة الاستبدادية في عدة بلدان في أوروبا وأمريكا الجنوبية، ولا سيما الرايخ الثالث في ألمانيا، حيث انتخب أدولف هتلر مستشارا لألمانيا الذي فرض قوانين نورمبرغ، وهي سلسلة من القوانين فرضت التميز ضد اليهود والأقليات العرقية الأخرى. وأيضا غزت القوى التوسعية العظمى الدول الضعيفة مثل إثيوبيا والصين وبولندا، وساعدت آخر تلك الهجمات إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية في 1 سبتمبر 1939، أي قبل أشهر من نهاية العقد بالرغم من نداءات عصبة الأمم لفرض السلام في جميع أنحاء العالم. ساعدت الحرب العالمية الثانية في إنهاء الكساد الكبير عندما أنفقت الحكومات الأموال على المجهود الحربي. شهد العقد أيضا انتشار التقنيات الجديدة، خاصة في مجالات الطيران العابر للقارات، والإذاعة، والسينما.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.