علاج معرفي سلوكي

العلاج المعرفي السلوكي (بالإنجليزية: Cognitive behavioral therapy)‏ اختصارا (CBT) هو تدخل نفسي اجتماعي يهدف إلى تحسين الصحة العقلية يركز العلاج المعرفي السلوكي على تحدي وتغيير التشوهات المعرفية غير المفيدة (مثل الأفكار والمعتقدات والمواقف) والسلوكيات، وتحسين التنظيم العاطفي وتطوير استراتيجيات المواجهة الشخصية التي تستهدف حل المشكلات الحالية. في الأصل، تم تصميمه لعلاج الاكتئاب، ولكن تم توسيع استخداماته لتشمل علاج عدد من حالات الصحة العقلية، بما في ذلك القلق. يشمل العلاج المعرفي السلوكي عددًا من العلاجات النفسية المعرفية أو السلوكية التي تعالج أمراض نفسية محددة باستخدام تقنيات واستراتيجيات قائمة على الأدلة.

علاج معرفي سلوكي
يمثل المثلث الموجود في المنتصف مبدأ العلاج المعرفي السلوكي القائل بأن جميع المعتقدات الأساسية للبشر يمكن تلخيصها في ثلاث فئات: الذات self، والبعض الآخر others، والمستقبل future.

معلومات عامة
من أنواع علاج سلوكي  


يعتمد العلاج المعرفي السلوكي على مزيج من المبادئ الأساسية من علم النفس السلوكي وعلم النفس المعرفي. إنه يختلف عن المناهج التاريخية للعلاج النفسي مثل نهج التحليل النفسي حيث يبحث المعالج عن المعنى اللاواعي وراء السلوكيات ثم يصوغ التشخيص. وبدلاً من ذلك، فإن العلاج المعرفي السلوكي هو شكل من أشكال العلاج "يركز على المشكلة" و "عملي المنحى" ، مما يعني أنه يستخدم لعلاج مشاكل محددة تتعلق باضطراب عقلي مشخص. يتمثل دور المعالج في مساعدة العميل في إيجاد وممارسة استراتيجيات فعالة لمعالجة الأهداف المحددة وتقليل أعراض الاضطراب. يعتمد العلاج المعرفي السلوكي على الاعتقاد بأن التشوهات الفكرية والسلوكيات غير القادرة على التكيف تلعب دورًا في تطوير الاضطرابات النفسية والحفاظ عليها، وأنه يمكن تقليل الأعراض والضيق المرتبط بها من خلال تعليم مهارات معالجة المعلومات الجديدة وآليات التأقلم.

عند مقارنتها بالأدوية ذات التأثير النفساني، وجدت دراسات المراجعة أن العلاج المعرفي السلوكي وحده فعال في علاج الأشكال الأقل حدة من الاكتئاب والقلق، واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) والتشنجات اللاإرادية وتعاطي المخدرات واضطرابات الأكل، واضطراب الشخصية الحدية. تشير بعض الأبحاث إلى أن العلاج المعرفي السلوكي يكون أكثر فاعلية عندما يقترن بالأدوية لعلاج الاضطرابات العقلية مثل اضطراب الاكتئاب الشديد. بالإضافة إلى ذلك، يوصى باستخدام العلاج المعرفي السلوكي كخط علاج أول لغالبية الاضطرابات النفسية لدى الأطفال والمراهقين، بما في ذلك اضطراب السلوك العدواني واضطراب السلوك. وجد الباحثون أن التدخلات العلاجية الأخرى الحسنة النية bona fide كانت فعالة بنفس القدر في علاج حالات معينة لدى البالغين. إلى جانب العلاج النفسي بين الأشخاص (IPT) ، يوصى باستخدام العلاج المعرفي السلوكي في الأدلة التوجيهية للعلاج كعلاج نفسي اجتماعي مفضل. يُفرض على الأطباء النفسيين المقيمين في الولايات المتحدة تلقي تدريب في العلاج النفسي الديناميكي و العلاج النفسي المعرفي السلوكي والعلاج النفسي الداعم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.