علاقات العراق الخارجية

منذ عام 1980، تأثرت العلاقات الخارجية للعراق من قبل عدد من القرارات المثيرة للجدل التي صدرت من إدارة الرئيس السابق صدام حسين. والذي كانت لهُ علاقات جيدة مع الاتحاد السوفيتي وعدد من الدول الغربية مثل فرنسا وألمانيا، فقدموا لهُ المساعدة العسكرية مع منظومات الأسلحة المتطورة، بينما كانت علاقاتهُ مع الولايات المتحدة ضعيفة، ومع ذلك ساندته خلال الحرب بين إيران والعراق. ثم تغيرت بعد غزو الكويت الذي تسبب في حرب الخليج والتي قطعت المرونة بعلاقات العراق مع العالم العربي والغرب. وكانت بعض الدول العربية ومنها مصر، والمملكة العربية السعودية وسوريا وغيرها التي دعمت الكويت في الائتلاف مع الأمم المتحدة. ثم تغيرت هذهِ العلاقات الدولية بعد الإطاحة بإدارة صدام حسين من غزو العراق عام 2003، وقد حاولت الحكومات العراقية السعي لإقامة علاقات مع الدول المختلفة.

تحتوي هذه المقالة ترجمة آلية، يجب تدقيقها وتحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا.(نقاش) (يوليو 2016)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.