علم الدين السخاوي

العلم السخاوي، هو أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الصمد بن عبد الأحد بن عبد الغالب الهمدانى المصري السخاوي المقرئ النحوي الملقب علم الدين. ولد بسَخا سنة ثمان وخمسين وخمسمائة (558هـ). كان قد اشتغل بالقاهرة على الشيخ أبى محمد القاسم الشاطبى المقرئ، وأتقن عليه علم القراءات، والنحو، واللغة. وعلى أبى الجود غياث بن فارس بن مكى المقرئ، وسمع بالإسكندرية من السّلَفي وابن عوف، وبمصر من البوصيرى وأبى ياسين. ثم انتقل إلى مدينة دمشق وتقدم بها على علماء فنونه واشتهر، وكان للناس فيه اعتقاد عظيم، وكان الناس يزدحمون عليه في الجامع بدمشق لأجل القراءة، ولا تصحّ لواحد منهم نَوبة إلا بعد زمان. وكان يركب دابته وهو يصعد إلى جبل الصالحيين، وحوله اثنان وثلاثة وكل واحد يقرأ ميعاده في موضع غير الآخر، والكل في دفعة واحدة، وهو يردُّ على الجميع. وشرح "المفصل" للزمخشري في أربع مجلدات، وشرح القصيدة الشاطبية في القراءات، وكان قد قرأها على ناظمها، وله خُطَب وأشعار، وكان متعينًا في وقته. ولم يزل مواظبًا على وظيفته.

علم الدين السخاوي
معلومات شخصية
اسم الولادة علي بن محمد بن عبد الصمد بن عبد الأحد بن عبد الغالب الهمداني المصري السخاوي
الميلاد سنة 1163  
سخا  
الوفاة سنة 1245 (8182 سنة) 
دمشق  
الحياة العملية
المهنة شاعر ،  ونحوي ،  ولغوي ،  ومفسر ،  وأديب ،  وفقيه  
اللغة الأم العربية  
اللغات العربية  
مجال العمل شعر عربي ،  والفقه ،  وعلم القراءات ،  وعلم النحو ،  وعلوم اللغة العربية  
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.