علم اليابان

العلم الوطني لليابان هو راية بيضاء مستطيلة مع قرص أحمر كبير يمثل الشمس في المنتصف. يعرف العلم رسميًا باسم "نيشُّوكي" (日章旗) الذي يعني باليابانية الشمس المشرقة، لكنه يعرف شعبيًا باسم "هينومارو" (日の丸) والتي تعني "العلم الياباني".

علم اليابان

التسمية نيشّوكي أو هينومارو
التناسب 2:3
ألوان أبيض
احمر قاتم  
الاعتماد فبراير 1870 (بموجب القانون 57 المتعلق بالعلم الوطني والنشيد الوطني)
; 13 أغسطس، 1999
الاختصاص اليابان  
التصميم راية بيضاء مستطيلة يتوسطها قرص أحمر كبير
الاستعمال علم البحرية
ألوان 2:3
التناسب 2:3
سنة الاعتماد أدخلت أصلا في 7 أكتوبر، 1889 ؛ إعادة الاعتماد في 30 يونيو 1954
التصميم علم الشمس المشرقة؛ قرص الشمس الأحمر في المنتصف، ولكن مع فارق وجود 16 شعاع للشمس للتعبير عن اسم اليابان "أرض الشمس المشرقة".

تم اعتماد هذا العلم كعلم وطني بموجب القانون المتعلق بالعلم الوطني والنشيد الوطني، الذي صدر وأصبح نافذًا في 13 أغسطس 1999. وعلى الرغم من عدم وجود أي تشريع حدد في وقت سابق العلم الوطني، فقد اعتبر علم هينومارو العلم الوطني لليابان بحكم الواقع. وفي عام 1870، أصدرت الهيئة الحكومية في بداية عصر مييجي مرسومين يؤكد كل منهما استخدام هينومارو كعلم وطني لليابان. ففي 27 فبراير 1870، صدر المرسوم رقم 57 الذي يعتمد استخدام العلم كعلم وطني للسفن التجارية اليابانية، وفي 27 أكتوبر 1870، صدر المرسوم رقم 651 الذي يعتمد استخدامه كعلم معتمد للبحرية اليابانية. وضعت قيود مشددة على استخدام هينومارو خلال السنوات الأولى من الاحتلال الأمريكي لليابان بعد الحرب العالمية الثانية، ولكنها خففت بعد ذلك.

قديمًا، استخدم الداي-ميو الساموراي أعلامًا لها نفس فكرة "هينومارو". أثناء فترة إصلاحات مييجي، أصبح كل من هينومارو وعلم الشمس المشرقة الذي تستخدمه البحرية الإمبراطورية اليابانية، الرموز الرئيسية لإمبراطورية اليابان الناشئة. استخدمت الملصقات الدعائية والكتب المدرسية والأفلام، لدعم فكرة أن العلم مصدر للفخر والوطنية. في البيوت اليابانية، طلب من المواطنين عرض العلم خلال الأعياد الوطنية والاحتفالات والمناسبات الأخرى التي تقررها الحكومة. عززت بعض الرموز المختلفة التفاني في حب اليابان والإمبراطور، مما جعل "هينومارو" أكثر شعبية خلال الحرب الصينية اليابانية الثانية والصراعات الأخرى. تراوحت هذه الرموز من شعارات مكتوبة على العلم إلى الملابس والأطباق التي رسم عليها العلم.

اختلفت النظرة الشعبية للعلم، فبعض اليابانيين أعتبر العلم يمثّل اليابان، ولا يمكن لأي علم آخر أن يحل محله. ومع ذلك، فإنه لا يتم عرض العلم في كثير من الأحيان نظرًا لارتباطه بالقومية المتطرفة. كما كانت مسألة استخدام العلم والنشيد الوطني في المدارس العامة في اليابان، مسألة خلافية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وقد أدت الخلافات حول استخدامهما إلى احتجاجات ودعاوى قضائية وحالة انتحار واحدة على الأقل في محافظة هيروشيما. كما مثل العلم لسكان أوكيناوا، أحداث الحرب العالمية الثانية والوجود العسكري الأمريكي في أوكيناوا بعد الحرب، وبالنسبة لبعض الدول التي احتلتها اليابان، فالعلم هو رمز للعدوان والامبريالية. وعلى الرغم من تلك السلبيات، فاليابان والغرب ينظرون للعلم كرمز لليابانيين. اعتمد تصميم العديد من الأعلام العسكرية اليابانية على هينامارو، بما في ذلك علم الشمس ذات الأشعة الذي استخدمته البحرية اليابانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.