علم رسم الأيقونات

هذه المقالة عن علم دراسة الأيقونات في تاريخ الفن. للصور الدينية في المسيحية الشرقية، راجع الأيقونات.

يُدرس علم رسم الأيقونات، بصفته فرعًا من فروع تاريخ الفن، تمييز، ووصف، وتفسير محتويات الصور: الموضوعات المصورة، والتكوينات الخاصة، والتفاصيل التي استخدمت في القيام بذلك، والعناصر الأخرى المنفصلة عن الأسلوب الفني. (تأتي كلمة iconography من الكلمة اليونانية εἰκών («الصورة») و γράφειν («أن تكتب» أو «أن ترسم»).

هناك معنى ثانوي (اعتمد على الترجمة غير القياسية للمصطلحات المكافئة باللغتين اليونانية والروسية) وهو إنتاج أو دراسة الصور الدينية، المسماة بـ«الأيقونات»، في التقاليد المسيحية البيزنطية والأرثوذكسية (راجع الأيقونات). يوجد هذا الاستخدام، الذي يعتبره الكثيرون ببساطة غير صحيح، غالبًا في الأعمال المترجمة من لغات مثل اليونانية أو الروسية، والمصطلح الصحيح لذلك المعنى هو «تصوير الأيقونات».

في تاريخ الفن، قد يعني «علم دراسة الأيقونات» أيضًا وصفًا خاصًا لموضوعٍ ما من حيث محتوى الصورة، مثل عدد الأشخاص، وتموضعهم، وحركاتهم المعبرة (إيماءاتهم). يستخدم المصطلح أيضًا في العديد من المجالات الأكاديمية بخلاف تاريخ الفن، على سبيل المثال السيميوطيقا والدراسات الإعلامية، وفي الاستخدام العام، لمدلول (مضمون) الصور، والتصوير المطابق لصور موضوع، والحواس ذات الصلة. تُوضع فروق أحيانًا بين علم الأيقونات وعلم دراسة الأيقونات، رغم تباين التعريفات، والفرق الموضوع أيضًا. عند الإشارة إلى الأفلام، يمكن التعرف على الأنواع فورًا بدراسة أيقوناتها ومواضيعها، التي تصبح مرتبطة بنوع محدد من خلال التكرار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.