عمارة مغول الهند

عمارة مغول الهند هي طُرز معماريه طَورها مغول الهند في القرن السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر على مدى التغيرات التي حدثت في امبراطوريتهم في القرون الوسطى في الهند. كانت مزيج بين العمارة الإسلامية والفارسية والهندية. وكانت المباني المغولية موحده ولها نفس النمط المميز بما فيها من قباب دائرية الشكل، المآذن الرفيعة في الزوايا، الغرف الكبيرة والزخرفة الدقيقة . أمثلة عدة على ذلك الطراز توجد في الهند وأفغانستان وبنغلاديش وباكستان.

عمارة مغول الهند

تأسس حكم مغول الهند بعد ما انتصر ظهير الدين بابر في معركة باني بت في عام 1526. خلال حكمه الخامس، تولى ظهير الدين بابر اهتماما كبيرًا في تشييد المباني رغم قلتها آن ذاك. بنى حفيده جلال الدين أكبر مباني على نطاق واسع، وتطور طراز ونمط المباني بنشاط في فترة حكمه. ومن إنجازاته: مقبرة همايون لوالده، وقلعة أغرا التي كانت حُصن لمدينة فاتحبور سيكري ،وبلند رزوانه. كما تولى ابنه جانكهير بناء حدائق شاليمار في لاهور. بلغت العمارة المغولية ذروتها في عهد شاه جهان الذي شيد المسجد الجامع وقلعة لال وحدائق شالميار في لاهور وكثير من معالم المغول ومن بينها تاج محل. كما بنى ابنه أورانجزيب العديد من المباني مثل مسجد بادشاهي (المسجد الملكي) في لاهور. وصادف عهد أورانجزيب انحدار العمارة المغولية والإمبراطوية بأكملها.[بحاجة لمصدر]

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.