عملية درع المحيط

عملية درع المحيط هي مساهمة الناتو في عملية الحرية الدائمة - القرن الأفريقي، وهي مبادرة لمكافحة القرصنة في المحيط الهندي، وقناة جواردفوي، وخليج عدن، وبحر العرب. وهي استكمال لعملية حامي الحلفاء السابقة. بدأت العمليات البحرية في 17 أغسطس 2009 بعد الموافقة عليها من قبل مجلس شمال الأطلسي، وأُنهي البرنامج في 15 ديسمبر 2016 من قبل الناتو. ركزت عملية درع المحيط على حماية سفن عملية مورد الحلفاء، التي نقلت إمدادات الإغاثة كجزء من مهمة برنامج الغذاء العالمي في المنطقة. ساعدت المبادرة أيضًا على تعزيز القوات البحرية وخفر السواحل في دول المنطقة للمساعدة في مواجهة هجمات القراصنة. وقد أرسلت الصين وكوريا الجنوبية سفنًا حربية للمشاركة في هذه الأنشطة.

كانت البحرية الأمريكية أكبر مساهم من حيث السفن، وتليها البحرية الهندية. تألفت فرقة العمل من سفن من القوات البحرية المساهمة في العملية تحت قيادة محددة. وتناوبت القيادة بين كامل البلدان المشتركة في العملية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.