عهد أماديو الأول

ابتدأ في عهد أماديو أول محاولة في تاريخ إسبانيا لتطبيق شكل الحكومة الملكية البرلمانية ( "الملكية الشعبية" أو "ملكية ديمقراطية" كما كان تسمى في ذلك الوقت)، على الرغم من أنها انتهت بفشل ذريع لأنها استمرت عامين فقط (من 2 يناير 1871 أعلان البرلمان تنصيب أماديو الأول ملكا على إسبانيا إلى يوم 10 فبراير 1873 عندما أعلن عن تنازله عن العرش).

إسبانيا
Reino de España
مملكة إسبانيا

1871  1873
علم شعار
الشعار الوطني : "بلاس أولترا " (لاتينية)
"لأبعد مدى"
النشيد : "نشيد إسبانيا الوطني" (الإسبانية)
"Marcha Real"

عاصمة مدريد
نظام الحكم ملكية دستورية
اللغة الرسمية الإسبانية
ملك
أماديو الأول 1871-1873
الحكومة الإسبانية
خوان باتيستا توبيتي 1871-1870
مانويل رويث ثوريا 1873-1872
التشريع
السلطة التشريعية مجلس النواب
التاريخ
أماديو ملكا على إسبانيا 2 يناير 1871
تنازل أماديو عن الحكم 10 فبراير 1873
بيانات أخرى
العملة بيزيتا

ومن بين أسباب الفشل الكثيرة إنه يوم وصول الملك الجديد إسبانيا توفي في مدريد الجنرال بريم من هجوم التي وقع عليه قبل ثلاثة أيام. إضافة إلى كون بريم الداعم الرئيسي للملك الجديد، فهو زعيم حزب التقدم أكبر قوة سياسية في الائتلاف الداعم للملكية ديمقراطية، وبموته بدأ الصراع على خلافته بين ساغستا وثوريا. فتسببت الوفاة في نهاية المطاف في "إنهيار صادم" للتحالف الذي كان عماد النظام الملكي الأمادي. والدليل على عدم الاستقرار السياسي للنظام هو اجراء ثلاثة انتخابات عامة للكورتيس وست حكومات خلال سنتين من عهد الملك". ففي نهاية المطاف كان السبب الرئيس لفشل تلك الحقبة هو "انشقاق [القوى] الداعمة لإستدامته فجعلت من المستحيل استمرار تلك التجربة". من ناحية أخرى، فإن نظام أماديو الملكي فشل في دمج جماعات المعارضة السياسية التي لم تعترف بشرعيته واستمرت في الدفاع عن مشروعها السياسي الخاص بها -مثل النظام الجمهوري والملكية الكارلية والملكية ألفونسية [الإنجليزية]-. كان عهد أماديو الأول هو جزء من ديموقراطية السنوات الست (1868-1874)، والتي بدأت بثورة 1868 وانتهت مع نهاية الجمهورية الإسبانية الأولى (1873-1874) والتي فشلت أيضا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.