غازات دفيئة

الغازات الدفيئة هي غازات توجد في الغلاف الجوي تتميز بقدرتها على امتصاص الأشعة التي تفقدها الأرض (الأشعة تحت الحمراء) فتقلل ضياع الحرارة من الأرض إلى الفضاء، مما يساعد على تسخين جو الأرض وبالتالي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري والاحترار العالمي. ، وتعد الصين أكبر الدول في حجم انبعاثات الغازات الدفيئة.

لقد اصبح من الثابت علمياً أن تراكم الأكاسيد الكربونية CO والأكاسيد النيتروجينية NO والمعروفة بغازات الاحتباس الحراري في طبقة الاستراتوسفير يعيق نفاذ الأشعة الشمسية المنعكسة من سطح الأرض، حيث إن لها القدرة على امتصاص الإشعاع الشمسي الحراري ذي الموجة الطويلة (الأشعة تحت الحمراء) وبذلك تبقى حبيسة حول الأرض مما يرفع درجة حرارة الأرض، ويشكل خطر على المناخ والبيئة والصحة، ويطلق على هذه الظاهرة الانحباس الحراري.

والمشكلة الرئيسية تكمن في تزايد غازات الاحتباس الحراري وأهمها غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن احتراق مليارات الأطنان من الوقود سواء من المنشآت الصناعية أو محطات الطاقة أو وسائل المواصلات حيث ينطلق كل عام ما يزيد عن 20 مليار طن CO2 وهي تمثل 0,7% من كمية الغاز الموجود طبيعياً في الهواء.

وغازات دفيئة هي:

  1. بخار الماء : وينتج من عمليات التبخر للماء.
  2. ثاني أكسيد الكربون(CO2) : وينتج من احتراق الوقود واى مصدر للدخان مثل عوادم السيارات.
  3. أكسيد النيتروز (N2O)
  4. الميثان (CH4) وينتج الميثان من الثروة الحيوانية
  5. الأوزون (O3)
  6. الكلوروفلوركاربون (CFCs) وكانت هذه تستخدم في الماضي في تبريد الثلاجات.

أصبح استخدام غازات الكلوروفلوركربون (CFCs) أو(FCKW) في الثلاجات ممنوعا في معظم دول أوروبا طبقا لإقترحات البرلمان الأوروبي، ذلك بسبب ثبوت أن تفاعلات تلك الغازات مع الأوزون في طبقات الجو العليا تؤدي إلى تحلل الأوزون مما يعمل على اتساع نضوب الأوزون أو (ثقب الأوزون). ووجود غاز الأوزون في طبقات الجو العليا ضروري لحماية الكائنات الحية على الأرض من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية. فغاز الأوزون يمتص قدرا كبيرا منها ويمنعها من الوصول إلى سطح الأرض.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.