غذاء ملكي

غذاء ملكات النحل أو الغذاء الملكي أو الهلام الملكي هو يعتبر غذاء مغذ فعال وسريع الهضم وله تأثير على النمو والتكاثر. ولكن يوجد فيه أضرار معروفة طبيا على جسم الإنسان، وهذه الأضرار قد تسبب مضاعفات مزعجة وخطيرة، ولا ينصح بتناوله بغير استشارة طبية، والغذاء الملكي مادة هلامية لونها يميل إلى البياض ولزجة وتفرز من الغدد البلعومية لعاملات النحل. وعندما يمتزج عسل النحل مع حبوب اللقاح ويتم تكريرها داخل جسم النحلة ينتج عن ذلك الهلام الملكي، وتحتوي هذه المادة على جميع أنواع فيتامين ب المركب ومنها حمض البانتوثنيك Pantothenic acid وفيتامين ب 5، وفيتامين ب 6 ويعتبر الغذاء الملكي المصدر الطبيعي الوحيد للأسيتيل كولين النقي، كما يحتوي الهلام الملكي على معادن وإنزيمات وهرمونات وثمانية عشر حمضاً أمينيناً ومكونات مضادة للبكتريا ومضادة للحيوية وقليل من فيتامين ج ولكن لا يحتوي على الفيتامينات التي تذوب في الدهون: أ، د، ه. كما إنه يمنع تكون التجاعيد في الجلد ويؤخر أعراض أمراض الشيخوخة والاضطرابات النفسية.

غذاء ملكات النحل يتم تسويقه بشكل واسع على أنه مكمل غذائي ويعتبر من ضمن الطب البديل الذي يندرج تحت العلاج بالنحل ومشتقاته علاج بالنحل. تعتبر الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية EFSA و إدارة الأدوية والأغذية الأمريكية FDA أنه لا يوجد أدلة وبراهين تدعم وجود فوائد صحية لهذا المنتج، ولم تشجعا على بيع واستهلاك الغذاء الملكي. في الولايات المتحدة، قامت إدارة الأدوية والأغذية الأمريكية بعمل اجراءات قانونية ضد الشركات التي تدعي بدون أي دليل عن الفوائد الصحية للغذاء الملكي كي تقوم بتسويقه. هناك أيضاً حالات مسجلة من تفاعلات حساسية مثل القشعريرة والربو والحساسية المفرطة بسبب استهلاك الغذاء الملكي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.