غوتفريد لايبنتس

غوتفريد فيلهيلم لايبنتز (بالألمانية: Gottfried Wilhelm Leibniz) (لايبزغ 1 يوليو (21 يونيو أو. إس.1646 - 14 نوفمبر 1716 في هانوفر). هو فيلسوف وعالم طبيعة وعالم رياضيات ودبلوماسي ومكتبي ومحام ألماني الجنسية.

غوتفريد لايبنتس
(بالألمانية: Gottfried Wilhelm Leibniz)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 يوليو 1646  
لايبزيغ  
الوفاة 14 نوفمبر 1716 (70 سنة)  
هانوفر  
مواطنة الإمبراطورية الرومانية المقدسة
ألمانيا  
عضو في الأكاديمية البابوية للعلوم ،  والأكاديمية البروسية للعلوم ،  والجمعية الملكية ،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم  
الأب فريدريش لايبنتس  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ألتدورف (1666–1667)
جامعة لايبتزغ (التخصص:فلسفة و قانون ) (1661–1666)
جامعة ينا (1663–1663) 
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون ،  وماجستير في الآداب ،  وبكالوريوس في الحقوق  ،  وشهادة التأهل للأستاذية ،  ودكتوراة في الحقوق   
مشرف الدكتوراه ياكوب توماسيوس ،  وإيرهارد فايغل ،  وكريستيان هوغنس  
تعلم لدى ياكوب توماسيوس  
طلاب الدكتوراه نيكولا مالبرانش ،  وكرستيان فولف ،  وياكوب بيرنولي  
التلامذة المشهورون ياكوب بيرنولي ،  ويوهان بيرنولي  
المهنة رياضياتي ،  وقانوني ،  وفيزيائي ،  وفيلسوف ،  ودبلوماسي ،  ومؤرخ ،  وأمين مكتبة ،  وعالم موسيقى   ،  ومترجم ،  ومُنظر موسيقى  ،  وكاتب ،  وشاعر ،  ومهندس ،  وعالم حيوانات ،  وأمين الأرشيف  ،  وعالم أحياء ،  وجيولوجي  
اللغات اللاتينية ،  والألمانية ،  والفرنسية ،  والإيطالية ،  والإنجليزية ،  والهولندية ،  والعبرية  
مجال العمل تحليل رياضي ،  واللاهوت الدفاعي  
موظف في جامعة لايبتزغ  
أعمال بارزة مقالة في الميتافيزيقا  ،  وثيوديسيا   ،  وحساب التكامل   
تأثر بـ أفلاطون ،  وبليز باسكال ،  وجوردانو برونو ،  وتوما الأكويني ،  وتوماس هوبز ،  وأرسطو ،  وكريستيان هوغنس ،  وموسى بن ميمون ،  وكونفوشيوس ،  وفرنسيسكو سواريز ،  ونقولاس الكوزاني ،  ونيكولا مالبرانش ،  وياكوب بيرنولي ،  وباروخ سبينوزا ،  ورينيه ديكارت ،  وأوغسطينوس ،  وياكوب توماسيوس ،  وأنسلم من كانتربري ،  ونيكولاس ستينو ،  وإيرهارد فايغل ،  وجان آموس كومينيوس ،  وأفلوطين ،  ورامون لول ،  وهيباتيا ،  وبيير جاسندي ،  وبيكو ديلا ميراندولا ،  ودانز سكوطس ،  وجاك بينين بوسويه ،  وابن طفيل  
التيار عقلانية  
الجوائز
التوقيع
 

يشغل لايبنتز موقعاً هاماً في تاريخ الرياضيات وتاريخ الفلسفة. أسس لايبنتز علم التفاضل والتكامل الرياضياتي بشكل مستقل عن إسحاق نيوتن، كما أن رموزه الرياضياتية ما زالت تستخدم بشكل شائع منذ أن تم نشرها والتعريف بها. قوانينه تلك كـ "قانون الاستمراية" و"قانون التجانس الفائق" كشفت بعد نظره ولم يتم العمل بها رياضياتيا حتى القرن العشرين. كما أنه كان أحد أكبر منتجي الآلات الحاسبة الميكانيكية، وبينما كان يعمل على إضافة عمليتي الضرب والقسمة لحسّابة باسكال، كان الأول في التعريف بآلة الحساب الدولابية الهوائية، كما أنه اخترع "عجلة لايبنتز" والتي استُخدمت في المتر الحسابي وهو أول آلة حاسبة تم صنعها وإنتاجها بشكل تجاري، كما أنه عدّل النظام الرقمي الثنائي وهو النظام التي تقوم عليه الحواسب الرقمية. أما في ما يخص الفلسفة، فقد عُرف عن لايبنتز "تفاؤله" كاستنتاجه بأن هذا الكون هو أكمل خلق لله بحيث لا يمكن أن يوجد أكمل منه. كما أنه كان، بالإضافة إلى رينيه ديكارت وباروخ سبينوزا، أحد أعمدة الفلسفة العقلانية خلال القرن السابع عشر الميلادي. عمله الفلسفي مهد الطريق للمنطق الحديث والفلسفة التحليلية، ولكنه كان أيضا متعلقاً بإرث الفلسفة المدرسية القروسطية والتي يقوم الاستنتاج -أو الاستنباط- فيها من خلال استعمال العقل والعمل به على المبادئ الأولية والبديهيات وليس على الدليل التجريبي. قام لايبنتز بمساهمات كبيرة في علم الفيزياء والتقنية كما أنه تنبأ بأفكار ظهرت لاحقاً على أسطح الفلسفة، نظرية الاحتمال، البيولوجيا، الطب، علم الأرض، علم النفس، اللغويات، وعلم المعلومات. ألف في الفلسفة، السياسة، القانون، الأخلاق، اللاهوت، التاريخ، وفلسفة اللغة. هذه المساهمات العريضة كانت منشورة ومتوزعة ما بين دوريات وعشرات الآلاف من الرسائل والمخطوطات. كتب بلغات عدة أهمها اللاتينية، الفرنسية، والألمانية.

كان هذا الرجل آخر العلماء المكتملين، أى الذي جمع بين مختلف العلوم وتفوق فيها كلها، فقد كان هذا الألمانى عالما في مجالات عدة مثل: الفلسفة، الرياضيات، العلوم الطبيعية، القانون، اللغويات، الكتب والمكتبات... ولم نجد من بعده في التاريخ مثل هذا النوع من العلماء الملمين بمختلف العلوم في آن واحد.

كان للايبنيتز نظريات في علم الرياضيات والطبيعة تفوق[بحاجة لمصدر] بعضها على نظريات نيوتن الذي اتهم أحيانا بسرقة[بحاجة لمصدر] أعمال الألمانى. كما أنه كان متبحرا في علوم الأديان، وإن لم يعرف إن كان فعلا بروتستانتى مثل أسرته أم كاثوليكي مثل أصدقائه. ومن جهة أخرى، وضع لايبنيتز عدة قواعد أساسية في العلوم الفلسفية لا تزال مرجعا للمتخصصين[بحاجة لمصدر].

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.