فاليري سولاناس

فاليري جين سولاناس (بالإنجليزية: Valerie Solanas)‏ (9 أبريل 1936 -25 أبريل 1988) نسوية أميركية راديكالية، ومؤلفة اشتهرت بكتابة بيان سكام، الذي نشرته بنفسها في عام 1967، وحاولت قتل آندي وارهول في عام 1968.

فاليري سولاناس
(بالإنجليزية: Valerie Solanas)‏ 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالفرنسية: Valerie Jean Solanas)‏ 
الميلاد 9 أبريل 1936  
الوفاة 25 أبريل 1988 (52 سنة)  
سان فرانسيسكو  
سبب الوفاة ذات الرئة  
مكان الدفن فيرفاكس  
مواطنة الولايات المتحدة  
مشكلة صحية فصام  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة منيسوتا
جامعة ميريلاند  
المهنة كاتِبة ،  وكاتبة مسرحية ،  وممثلة أفلام ،  ومخرجة ،  ونسوية  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل النسوية الراديكالية  
تهم
التهم هجوم    
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB 

كانت طفولة سولاناس مضطربة. قالت إن والدها اعتدى عليها جنسيًا بانتظام، وكانت علاقتها مع والدتها وزوج والدتها بعد طلاق والديها متقلبةً. أرسِلت للعيش مع جديها ولكنها هربت بعد تعرضها للإساءة الجسدية من قبل جدها السكير. أفصحت سولاناس عن ميولها المثلية في خمسينيات القرن العشرين. بعد تخرجها بشهادة في علم النفس من جامعة ميريلاند، كوليج بارك، انتقلت سولاناس إلى بيركلي، كاليفورنيا، وهناك بدأت في كتابة عملها الأبرز، بيان سكام، الذي حث النساء على «الإطاحة بالحكومة، وإلغاء نظام المال، وإنشاء أتمتة كاملة، والقضاء على الجنس الذكوري».

انتقلت سولاناس إلى مدينة نيويورك في منتصف ستينيات القرن العشرين. التقت بفنان البوب آندي وارهول وطلبت منه إنتاج مسرحيتها داخل مؤخرتك. أعطته نصها، واتهمته فيما بعد أنه سرقه أو أضاعه. بعد أن طالبت سولاناس بتعويض مالي عن النص المفقود، أعطاها وارهول دورًا لتؤديه في فيلمه، آي، مان، ودفع لها 25 دولارًا. بدأت سولاناس النشر الذاتي لكتابها بيان سكام في عام 1967.عرض موريس غيرودياس، مالك دار نشر أولمبيا برس، نشر كتابات سولاناس المستقبلية، وفهمت أن العقد معناه أن غيرودياس امتلك كتاباتها. اشترت سولاناس مسدسًا في أوائل عام 1968، اقتناعًا منها أن غيرودياس ووارهول تآمرا لسرقة عملها.

ذهبت إلى فاكتوري (استديو) في 3 يونيو 1968، وهناك وجدت وارهول. أطلقت النار على وارهول ثلاث مرات، أضاعت أول طلقتين والثالثة أصابت وارهول. أطلقت النار أيضًا على الناقد الفني ماريو أمايا وحاولت إطلاق النار على مدير وارهول، فريد هيوز، مسددة مسدسها نحوه، لكنه علق. ثم سلمت سولاناس نفسها للشرطة. اتُهمت بمحاولة القتل، والاعتداء، وحيازة سلاح غير مرخص. شُخِصت إصابتها بفصام بارانويدي، واعترفت بالذنب في «الاعتداء المتهور بقصد الأذى»، وقضت عقوبة بالسجن لمدة ثلاث سنوات، بما في ذلك العلاج في مستشفى الأمراض النفسية. بعد الإفراج عنها، واصلت الترويج لكتابها بيان سكام. توفيت في عام 1988 بذات الرئة في سان فرانسيسكو.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.