فانير

الفانير (فانير). بالنرويجية القديمة: فانير، مفردها فان. ووفقا للأساطير الإسكندنافية، هم مجموعة من الآلهة ارتبطت بالخصوبة، الحكمة، الطبيعة، والقدرة على رؤية المستقبل. وهم إحدى مجموعتي الآلهة في تلك الأساطير، (المجموعة الأخرى هم الآسر)، وقد سكنوا في عالمهم فاناهايم، والذي يعني بالنرويجية القديمة: عالم الفانير. وبعد الحرب بين الآسر والفانير، اعتبروا كجزء من مجمع الآسر، وفعليا فإن العديد من آلهة الفانير قد اعتبروا جزءا من الآسر حتى قبل وقوع هذه الحرب. وقد ذكر اسم الفانير في قصائد إيدا النثرية، (وهي مجموعة من الأشعار المأخوذة من النسخة الأصلية لقصائد إيدا الشعرية ومن سجلات هايمسكرينغلا واللذان تم جمعهما في القرن الثالث عشر من قبل المؤرخ الأيسلندي سنوري ستورلسون)؛ بالإضافة إلى بعض الأشعار النرويجية القديمة. ولم يذكر الفانير إلا في المصادر الإسكندنافية. وأحيانا تم تحويل اسمهم باللغة الإنكليزية إلى Wanes (مفردها Wane).

أغلب هذه المصادر تتحدث عن أن كلا من نيورد، وابنه فريي، وابنته فرييا. كانوا أعضاء من الفانير. وأضافت القصيدة النثرية هيمسكرينغلا (والتي كتبت بأسلوب هوميروس)، أيضا أخت نيورد (بدون ان يتم ذكر اسمها)، والإله كفايسير، إلى قائمة الفانير. كما تروي قصة حول تورط الملك سفيغدر بالذهاب إلى فاناهايم، في ملاحقته لأمرأة تدعى فانا، وهناك تزوجا وأنجبا طفلا دعي اسمه فانلاندي (الذي يعني الرجل القادم من عالم الفانير).

كما قامت بعض النظريات غير الموثقة بضم كل من هيمدال، حارس بيفروست، والإله أول إلى هذه المجموعة. وفي إيدا النثرية تم ذكر الخنازير البرية على أنها (أولاد فان). وقد ربط بعض المؤرخين الفانير بالقطع الذهبية الصغيرة التي وجدت في اسكندنافية في إحدى المشاريع المعمارية. والتي تعود إلى حقبة الهجرة في عصر الفايكنج، والمدفونة ضمن القبور. ووضعوا نظرية مفادها أن الفانير بشكل عام يمثلون إما الآلهة الهندو-أوروبية القديمة، أو آلهة الخصب لدى الهندو-أوروبيين. ومن الممكن أن يكونوا قد اعتبروا مجرد آلهة دخيلة لدى الوثنيات الأنجلو ساكسونية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.