فرانسيسكو سولانو لوبيز

كان فرانسيسكو سولانو لوبيز كاريّو (24 يوليو 1827 - 1 مارس 1870) رئيساً لباراغواي من عام 1862 حتى وفاته في عام 1870. وكان الابن الأكبر لجوانا بابلا كاريو والرئيس كارلوس أنطونيو لوبيز.

فرانسيسكو سولانو لوبيز
(بالإسبانية: Francisco Solano López Carrillo)‏ 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Francisco Solano López Carrillo)‏ 
الميلاد 24 يوليو 1826(1826-07-24)
أسونسيون
الوفاة 1 مارس 1870 (43 سنة)
إدارة امامباي  
سبب الوفاة قتل في معركة  
مواطنة باراغواي  
الشريك إليزا لينش  
الأب كارلوس أنطونيو لوبيز  
مناصب
رئيس الباراغواي (2 )  
في المنصب
10 سبتمبر 1862  – 1 مارس 1870 
الحياة العملية
المهنة سياسي  
اللغات الإسبانية  
الخدمة العسكرية
الرتبة مشير  
المعارك والحروب حرب الباراغواي  
التوقيع
 

خدم في جيش الباراغواي في سن مبكرة وقاتل ضد خوان مانويل دي روساس في الأعمال الحربية المتفرقة المستمرة من قبل الباراغواي والأرجنتين في الحروب البلاتية. وأصبح سفيراً للباراغواي بعد سقوط روساس بصفته وزيرًا مفوّضًا في العديد من الدول الأوروبية من عام 1853-1855. عند عودته إلى أسونسيون، عُيّن نائباً لرئيس الحكومة العليا التابعة لوالده كارولس أنطونيو لوبيز وشغل بعد ذلك منصب الرئيس بعد وفاة والده.

يُعد لوبيز إحدى أكثر الشخصيات إثارةً للجدل في تاريخ أمريكا الجنوبية وبشكل خاص بسبب حرب الباراغواي والتي تُعرف أيضًا ضمن الحوض البلاتي بحرب التحالف الثلاثي.

وفقًا لما يراه البعض، فإن طموحاته كانت السبب باندلاع الحرب، بينما يصر آخرون أنه بطل شرس دافع عن استقلال دول أمريكا الجنوبية ضد الحكم والمصالح الأجنبية. بقي يدافع حتى آخر رمق وقتل في ساحة القتال في معركة سيرو كورا والتي أعلنت نهاية الحرب.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.