فرن أكسجين قاعدي

فرن الأكسجين القاعدي (بالإنجليزية :Basic oxygen steelmaking (BOS, BOP, BOF, and OSM) أو المحول الأكسجيني ويُعرف أيضًا بطريقة لينز-دونافيتز لتصنيع الصلب، وهي طريقة أوّلية لتصنيع الحديد الصلب حيث يتم فيها صهر حديد غفل (تماسيح الحديد) ومعالجتها لإنتاج الحديد الصلب، ثم يُضغط الأكسجين داخل المصهور بغرض خفض نسبة الكربون فيه ويتحول إلى صلب منخفض الكربون، وتعرف الطريقة بأنها "قاعدية" حيث أن جدران البوتقة تكون مغطاة بمادتي أكسيد الكالسيوم وأكسيد المغنيسيوم وتتحمل درجات حرارة عالية.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (يوليو 2018)

ابتكرت تلك الطريقة من "روبرت دورر" في عام 1948 وتم تنفيذها في عام 1952/1953 من شركة فويست ألبين النمساوية، وقد سمي المحول الأكسجيني باسم مدينتي لينز ودونافيتز وهي طريقة معدلة لطريقة بسمر حيث يستبدل الهواء المضغوط بالأكسجين المضغوط، هذا يخفض من تكلفة المصنع ويقلل زمن المعاملة الحرارية ويزيد من الإنتاجية.

انخفضت تكلفة إنتاج الصلب نحو 1000 مرة خلال الأعوام مابين 1920 و2000 من 3 ساعات عمل للطن إلى نحو 0,003. وأصبح إنتاج معظم الصلب في العالم يتم باستخدام فرن الأكسجين القاعدي، وقد بلغ إنتاجه نحو 60% من إنتاج الصلب في العالم عام 2000. في وسع الأفران الحديثة استيعاب كمية تبلغ 350 طن وتحويلها إلى حديد صلب خلال 40 دقيقة، بينما تستغرق أفران القلب المفتوح لذلك بين 10 إلى 12 ساعة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.