فروع الدين

فروع الدين هي الأحكام الدينية والعملية التي شرّعها الإسلام لتوجيه سلوك الإنسان العملي والعبادي، وتنظيم معاملاته مع الله ومع المجتمع وكل ما يحيط به.

فإن التعليمات الاسلامية تنقسم إلى أصول وفروع. فأما أصول الدين فهي المبادئ والأسس التحتية لفكر الإنسان وسلوكه العقائدي والفكري في مختلف المسائل الفقهية والسياسية والأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وما إليها في الإسلام، وهي عند الشيعة خمسة: التوحيد والعدل والنبوّة والإمامة والمعاد.  وأما فروع الدين فهي التعاليم والأحكام العملية المنبثقة من الأسس العقائدية والملائمة لها، وهي ترتبط بأفعال الإنسان، أي سلوكه العملي. فهي تبتني علی أصول الدين. وينبغي فيها الالتزام والعمل على طبقها بخلاف الأُصول، المطلوب فيها اليقين والقطع والجزم، لا العمل. وقد اشتُهِر أنّ فروع الدين عشرة، وهي: الصلاة، الصوم، الحج، الجهاد، الزكاة، الخمس، الأمر بالمعروف، النهي عن المنكر، التولّي والتبرّي.

يعتقد الشيعة أن الإسلام لا يقتصر على جواز التقليد في فروع الدين فحسب، بل إنّه يوجب ذلك إيجابًا. وإنّ مرجع التقليد في فروع الدين هو نبي الإسلام والأئمة الاثنا عشر بصورة محدّدة، وفي حالة غيبة الإمام فمرجع التقليد، بالنسبة لمن ليسوا من أهل الرّأي في المسائل الفقهية ولم يتخصصوا في استنباط الأحكام في المسائل الإسلامية من الكتاب والسنّة، هو المجتهد الجامع لشرائط الاجتهاد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.