فصال عظمي

التهاب المفصل التنكسي أو الداء المفصلي التنكسي أو الفُصال أو الفصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis)‏ يعتبر من أكثر أمراض العظام انتشاراً، وهو عبارة عن تلف غير قابل للتجدد يصيب الأنسجة الغضروفية المفصلية التي تعمل على تقليل الاحتكاك الناتج من حركة المفاصل الدائمة، وتعمل كوسادة لحماية العظام. تآكل هذه الطبقة الواقية بسبب المرض يؤدي إلى احتكاك الأنسجة العظمية، ويصحب الاحتكاك التهابات تصيب جوف المفصل وتتسبب في الآلام. بشكل عام فإن جميع المفاصل في الجسم معرضة لتغيرات وتلف في النسيج الغضروفي، ولكن أكثر المفاصل شيوعاً بالإصابة بهذا المرض مفاصل الركبة والورك لكونهما أكثر المفاصل تحملاً لوزن الإنسان.

الفصال
فصال في الركبة وتظهر النوابت العظمية على جانبي جوف المفصل وتآكل النسيج الغضروفي في اليسار، وتكاثف العظم في الوسط نتيجة التحميل الزائد على المفصل.

معلومات عامة
الاختصاص طب الأسرة ،  وطب الروماتزم  
من أنواع التهاب المفاصل  
المظهر السريري
الأعراض التهاب المفاصل  
الإدارة
أدوية

ينصح الأطباء بالحركة رغم المرض وصعوبته، وذلك لتلافي حالة الإعاقة الكاملة. تحتاج المفاصل المصابة للحركة والتمرين إذ أن "إراحتها" يتسبب في ضعف العضلات وتخاذلها مما يؤدي بعد ذلك إلى عدم القدرة على الحركة.

ينتج الفصال العظمي عن انهيار الغضروف المفصلي والعظم المجاور. الأعراض الأكثر شيوعًا هي آلام المفاصل وتيبسها. في البداية، قد تحدث الأعراض بعد التمرين فقط، ولكن مع مرور الوقت قد تصبح ثابتة. قد تشمل الأعراض الأخرى تورم المفاصل ، وانخفاض نطاق الحركة، وعندما يتأثر الظهر، يحدث ضعف أو تخدر في الذراعين والساقين. المفاصل الأكثر شيوعًا هي تلك القريبة من نهايات الأصابع، في قاعدة الإبهام والرقبة والظهر السفلي والركبة والوركين. غالباً ما تتأثر المفاصل الموجودة على أحد جانبي الجسم أكثر من تلك الموجودة في الجانب الآخر. عادة ما تظهر الأعراض على مر السنين. يمكن أن تؤثر على العمل والأنشطة اليومية العادية. بخلاف أنواع أخرى من التهاب المفاصل، تتأثر المفاصل عادة فقط.

تشمل الأسباب إصابة المفاصل السابقة أو الأطراف غير الطبيعية والعوامل الموروثة. تكون المخاطر أكبر لدى أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن، أو لديهم ساق واحدة ذات أطول مختلف عن الأخري، أولديهم وظائف تؤدي إلى مستويات عالية من الضغط علي المفاصل . يُعتقد أن هشاشة العظام ناجمة عن الإجهاد الميكانيكي للمفاصل والعمليات الالتهابية . تتطور الحالة بسبب فقدان الغضروف ويتأثر العظم الأساسي. بما أن الألم قد يجعل ممارسة التمارين صعباً، فقد يحدث فقدان للعضلات. يعتمد التشخيص عادةً على العلامات والأعراض، مع التصوير الطبي والاختبارات الأخرى التي تُستخدم أحيانًا إما لدعم أو استبعاد مشكلات أخرى. على النقيض من التهاب المفاصل الروماتويدي ، والذي هو في المقام الأول حالة التهابية، في هشاشة العظام ، لا تصبح المفاصل ساخنة أو حمراء.

يشمل العلاج ممارسة الرياضة، والجهود المبذولة لتخفيف اجهاد المفاصل، ومجموعات الدعم، وأدوية الألم. تشمل الجهود المبذولة لتخفيف الضغط علي المفاصل الراحة واستعمال العصا. فقدان الوزن قد يساعد في أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن. قد تشمل أدوية الألم الباراسيتامول (الأسيتامينوفين) وكذلك مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل النابروكسين أو الأيبوبروفين. عادة لا يتم تشجيع استخدام الأفيون على المدى الطويل بسبب نقص المعلومات حول فوائده وكذلك مخاطر إدمانه والآثار الجانبية الأخرى. إذا كان الألم يعوق الحياة الطبيعية على الرغم من العلاجات الأخرى، قد تساعد جراحة استبدال المفاصل. يدوم المفصل الصناعي عادة من 10 إلى 15 سنة.

هشاشة العظام هي أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعا، حيث تؤثر على حوالي 237 مليون (3.3 ٪ من السكان). من بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة، حوالي 10 ٪ من الذكور و 18 ٪ من الإناث تتأثر. هو سبب حوالي 2 ٪ من السنوات التي عاشها مرضي مع العجز. في أستراليا، يتأثر حوالي 1.9 مليون شخص، وفي الولايات المتحدة، يتأثر 30 إلى 53 مليون شخص. يصبح أكثر شيوعا في كلا الجنسين مع تقدم السن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.