فصل المقال في ما بين الحكمة والشريعة من اتصال

فصل المقال في ما بين الحكمة والشريعة من إتصال هو مقال فلسفي إسلامي كتبه المسلم الأندلسي والفيلسوف إبن رشد (1126-1198)، والذي فيه "يفحص التوتر المزعوم بين الفلسفة والدين" ويخلص إلى أن الفلسفة في الحقيقة (على وجه الخصوص، فلسفة أرسطو) ليست معارضة بل في الواقع تعمل جنبا إلى جنب مع الفلسفة الإسلامية. في المقال يجادل ابن رشد أن بعض المسلمين ملزمون بدراسة الفلسفة، وأن هذا الموضوع يجب اعتباره علمًا إسلاميًا. يحتوي المقال أيضًا على العديد من الأفكار الفريدة الأخرى، بما في ذلك تأكيد ابن رشد "أن القرآن يجب أن يُقرأ أحيانًا بطريقة غير حرفية". ووفقًا لوليام ثيودور دي باري وأينسلي امبري، فإن "تناغم الأديان والفلسفة" يمثل "محاولة كلاسيكية للتوفيق بين الدين والفلسفة".

فصل المقال في ما بين الحكمة والشريعة من إتصال
(بالعربية: Fasl al-maqâl fîmâ bain ashsharî'ah wa al-hikmah min al-ittisâl)‏ 
المؤلف ابن رشد  
اللغة العربية  
تاريخ النشر 1179 
مكان النشر قرطبة  
ويكي مصدر فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال  - ويكي مصدر
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.