فيلق الرحمن

فيلق الرحمن هو تحالف يضم جماعات إسلامية تابعة للجيش السوري الحر تعمل معظمها في الغوطة الشرقية، في ضواحي مدينة دمشق، ولكن أيضًا في القلمون الشرقي. وهي الجماعة الثورية الرئيسية في جوبر وقد تلقت صواريخ من طراز بي جي إم-71 تاو. قائد الجماعة هو عبد الناصر شمير، نقيب انشق عن الجيش السوري في أوائل عام 2012.

منذ وفاة زهران علوش كانت هناك نزاعات بين جيش الإسلام وسائر أعضاء القيادة العسكرية الموحدة للغوطة الشرقية، إلى جانب الجماعات المرتبطة بها مثل جبهة النصرة وغرفة عملياتها جيش الفسطاط. وظلت حركة أحرار الشام محايدة.

في 18 فبراير 2016، أعلن مقاتلي الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام المتمركزين في الغوطة الشرقية "اندماجهم الكامل" مع فيلق الرحمن، على الرغم من تأكيدهم على أن المقاتلين المتمركزين في ضاحيتا غرب دمشق داريا والمعضمية، وكذلك في جنوب دمشق سوف يواصلون العمل تحت لواء الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام ولن يكونوا جزءاً من هذا الاندماج.

في 26 أبريل 2016، ترك اللواء الأول (جماعة مرتبطة بالجيش السوري الحر سابقاً ومسلحة بصواريخ تاو) الجبهة الجنوبية واندمج مع الفيلق.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.