فينجاليل كريشنا مينون

فينغاليل كريشانان كريشنا مينون (3 مايو 1896- 6 أكتوبر 1974) كان قوميًا ودبلوماسيًا وسياسيًا هنديًا، وصفه البعض بأنه ثاني أقوى رجل في الهند، بعد حليفه، رئيس وزراء الهند الأول (بعد الاستقلال)، جواهر لال نهرو.

فينجاليل كريشنا مينون
 

معلومات شخصية
الميلاد 3 مايو 1896  
الوفاة 6 أكتوبر 1974 (78 سنة)  
دلهي  
مواطنة الهند (26 يناير 1950–)
الراج البريطاني (–14 أغسطس 1947)
دومينيون الهند (15 أغسطس 1947–26 يناير 1950) 
مناصب
وزير الدفاع الهندي  
في المنصب
17 أبريل 1957  – 31 أكتوبر 1962 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية لندن للاقتصاد
كلية لندن الجامعية
جامعة مدراس
جامعة لندن  
المهنة محامي ،  وسياسي  
الحزب المؤتمر الوطني الهندي  
اللغات الإنجليزية  
الجوائز
 بادما وبھوشن    (1954) 

اشتُهر ببلاغته وذكائه المتّقد ونشاطه وسلاطة لسانه، وألهم الكثير من التزلّف والانتقاص المناهض في كل من الغرب والهند. بالنسبة لأنصاره، كان بطلاً غير مستعد لتقديم أعذار للهند في وجه الإمبريالية الغربية، واشتهر «بتعليم الرجل الأبيض حدوده»؛ كان بالنسبة لمنتقديه الغربيين، «عبقري نهرو الشرير». وصفه الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور بأنه «تهديد ... يحكمه الطموح لإثبات أنه المناور الأساسي الدولي في العصر»، في حين أن الرئيس الهندي كيه. أر. نارايانان مدحه بالقول إنه رجل عظيم حقًا. بقي مينون بعد عقود من وفاته شخصية غامضة ومثيرة للجدل.

عندما كان شابًا، عمل مينون كمحرر مؤسس لبيليكان إمبرنت لدار بنجوين للنشر، وقاد الجناح الخارجي لحركة الاستقلال الهندية، حيث أطلق اتحاد الهند في لندن، ونظم حملة قوية داخل المملكة المتحدة لكسب الدعم الشعبي للاستقلال الهندي، وحشد الدعم من القوى العظمى مثل الاتحاد السوفيتي. فور صحوة الاستقلال، برز مينون كمهندس لسياسة الهند الخارجية ومتحدث باسمها، وبوجه أعّم، منظم حركة عدم الانحياز. ترأس البعثات الدبلوماسية الهندية إلى المملكة المتحدة والأمم المتحدة، وميز نفسه في القضايا الدبلوماسية بما في ذلك أزمة العدوان الثلاثي. في عام 1957، سجل مينون الرقم القياسي لأطول خطاب (8 ساعات) أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهو يدافع عن حقوق الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه، في عملية كسبت شعبية واسعة، وحصل على لقب «بطل كشمير».

انتُخب عدة مرات لمجلسي البرلمان الهندي من دوائر انتخابية مختلفة مثل مومباي، والبنغال، وتريفاندروم في موطنه ولاية كيرلا، وشغل منصب وزير بلا وزارة، وفيما بعد وزيرًا للدفاع، مع الإشراف على تحديث الجيش الهندي وتطوير الصناعة العسكرية الهندية المعقدة، وتولي زمام المبادرة للضم الهندي لجوا. استقال في أعقاب الحرب الصينية الهندية، في أعقاب مزاعم عدم استعداد الجيش الهندي، لكنه بقي مستشارًا لنهرو، وعضوًا في البرلمان، ورجل دولة كبير حتى وفاته.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.