قائمة أئمة الإسماعيلية

الإمام عند الشيعة الإسماعيلية هو خليفة النبي محمد نبي الإسلام والمرجع الرئيس للمسلمين طبقا للمفهوم الشيعي للإمامة. عهد الأئمة المستورين هو عهد ظهر بعد وفاة جعفر الصادق وتبعه الأئمة المستورين الذين لا يعلمهم إلا خواص الشيعة الإسماعيلية وهم: محمد الكتوم، الوافي أحمد، التقي محمد، الزكي عبد الله وانتهى هذا الدور بظهور عبيد الله المهدي في المغرب وتأسيس الدولة الفاطمية. وتبعه عدة عدة أئمة ظهور وهم حكام الدولة الفاطمية.

ولكن هنالك خلاف في الإمام تبدأ من الحاكم بأمر الله الذي أعلنه أتباعة في غيبة وأنه المهدي المنتظر سيظهر ويملأ اللأرض عدلا وقسطا كما ملأت ظلما وجورا وهم يسمون الدروز

ونشب خلاف آخر في من هو الإمام بعد المستنصر بالله حيث انتخب البعض نزار كإمام بينما انتخب البعض شقيقة الأصغر المستعلي بالله كإمام

وهرب ابن نزار الهادي بن نزار إلى آلموت وأعلن داعيته حسن الصباح أن الهادي بن نزار إمام مستور

وحصل انقسام آخر في من هو الإمام بعد الآمر بأحكام الله فمنهم من انتخب ولي عهد الآمر وهو الطيب أبو القاسم كإمام بينما انتخب البعض الحافظ لدين الله كإمام

وعندما هرب الطيب أبو القاسم إلى اليمن أعلن أنه إمام مستور وأن نسله مستور لحين قيام المهدي من نسله وهم يسمون البهرة

ومرت إمامة النزارية في آلموت مستورة وهم بالترتيب التالي:

  • الهادي بن نزار (مستور).
  • المهتدي بن الهادي (مستور).
  • حسن القاهر (مستور).
  • حسن الثاني ابن القاهر: أول إمام يعلن عن نفسه في قلعة ألموت.

وظهر الإمام المستور من نسل نزار المصطفى لدين الله وحصل انقسام آخر في النزارية بعد استسلام ركن الدين خورشاه ابن محمد الثالث، استسلم لهولاكو خان سنة 1256 وقتل أثناء عودنه من عند قوبلاي خان وتبعة شمس الدين محمد شاه الذي إقسمت النزارية من بعده

بعد سقوط ألموت في يد المغول انقسم النزارية إلى فرق تتبع كل منها إماما من سلالة أئمة ألموت وهم مؤمنية وأغاخانية

المؤمنية الّتي ذهبت إلى إمامة مؤمن بن محمد ثم توالت الإمامة في نسله عبر العصور إلى أن انتقلت إلى الإمام محمد بن حيدر (الأمير الباقر) (1179 ـ 1210 هـ)وقالت أنه مستور,

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.