قائمة أهرام مصر

تمتد الأهرامات من أبو رواش بالجيزة حتى هوارة على مشارف الفيوم. وهي مباني ملكية بناها قدماء المصريين في الفترة 2630 ق.م. وحتى سنة 1530 ق.م. وقد تدرج بناؤها من هرم متدرج كهرم زوسر (3630 ق.م. – 2611 ق.م.) بسقارة إلى هرم مائل الشكل ثم إلى شكل الهرم الكامل المعروف والمتمثل في أهرامات الجيزة. وبنيت الأهرامات لأجل الحفاظ على مومياء فرعون ومساعدته في رحلته إلى الآخرة وصعوده إلى السماء. وقد بنى الملك خوفو الهرم الأكبر لدفنه فيه، وكان قدماء المصريين يعتقدون أن روح الملك تظل ترعاهم حتى بعد مماتهم، ثم إنها تصعد إلى السماء وتنضم إلى باقي الآلهة؛ ومن ثم يمكنه رعاية الأحياء على الأرض بإرسال فيضان النيل والنمو والرخاء ويمنع عنهم الشر.

خلال الدولة القديمة (2585 ق.م. – 1640 ق.م.) كان الكهنة والفنانون المصريون ينقشون بالهيروغليفية على جدران حجرة الدفن للمومياء الملكية نصوصا عبارة عن تعليمات وتراتيل يتلونها أمام الآلهة عند انتقاله للعالم الآخر، وتعاويذ لتحرسه في ممره لما بعد الحياة الدنيا. هذه النصوص عرفت بنصوص الأهرام (Pyramid Texts). وإبان عصر الدولة القديمة بنيت الأهرامات الكبيرة من الحجر لكن مع الزمن قل حجمها. لأنها كانت مكلفة فبنيت جميع الأهرامات اللاحقة أصغر من هرم خوفو. لهذا نجد في الدولة الوسطى (2630 ق.م. – 1640 ق.م.) كانت تُبْنَى بالطوب من اللبن المصنوع من الطين والقش. وكانت أضلاع الأهرام الأربعة تتعامد مع الاتجاهات الأصلية الجغرافية الأربعة (الشمال والجنوب والشرق والغرب). ومعظم الأهرامات شيدت بالصحراء غربي نهر النيل حيث خلفها تغرب الشمس. لأن قدماء المصريين كانوا يعتقدون أن روح الملك الميت تترك جسمه لتسافر في السماء مع الشمس كل يوم. وعندما تغرب الشمس ناحية الغرب تعود الروح الملكية لمقبرتها بالهرم لتجدد نفسها. وكانت مداخل الأهرمات في وسط الواجهة الشمالية من الهرم. توجد بمصر نحو ما يزيد عن 100 هرم بنيت في مختلف العهود.

على مدار ما يقرب من 1,500 سنة، تم تشييد 118 الأهرامات من قبل 20,000 إلى 30,000 عامل مصري، في خدمة الفراعنة في مصر القديمة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.