قائمة الأباطرة البيزنطيين

هذه قائمة الأباطرة البيزنطيين من وقت تأسيس القسطنطينية سنة 330م، والتي تُمثل البداية التقليدية للإمبراطورية البيزنطية (أو الإمبراطورية الرومانية الشرقية)، وصولًا إلى فتحها على يد العثمانيين بقيادة السلطان محمد الفاتح سنة 857هـ الموافقة لسنة 1453م. وحدهم الأباطرة الذين اعتُرف بهم كحكام شرعيين ومارسوا سلطة سيادية مضمنين في هذه القائمة، واستُبعد الأباطرة الشبان المبتدئين (باللاتينية: symbalileis) الذين لم يحصلوا أبدًا على منصب الحاكم الوحيد أو كبار القادة، بالإضافة إلى مختلف المغتصبين أو المتمردين الذين زعموا اللقب الإمبراطوري.

إمبراطور - قيصر الإمبراطوريَّة البيزنطيَّة
ملكية سابقة
إمبراطورية
شعار العائلة الحاكمة باليولوج
آخر سلالة حاكمة للإمبراطورية البيزنطية
أول حاكم قُسطنطين الأوَّل
(324-337م)
آخر حاكم قُسطنطين الحادي عشر
(1449-1453م)
نظام الحكم الإمبراطور - قيصر الرُّوم
مقر الحكم قصر القُسطنطينيَّة الكبير، قصر بلاشرنيا
التبعية تارةً وراثيَّة وتارةً بِحُكم الأمر الواقع
بداية السلالة 11 أيَّار (مايو) 330م
نهاية السلالة 29 أيَّار (مايو) 1453م

يتفق المُؤرخون على أنَّ سُلالة الأباطرة البيزنط تبدأ بِالإمبراطور الروماني قُسطنطين الأوَّل، الذي كان أوَّل من اعتنق المسيحيَّة من حُكَّام تلك الدولة، وسبب جعل السُلالة تبدأ به يعود إلى أنَّ الإمبراطوريَّة البيزنطيَّة تميَّزت عن الرومانيَّة بِكونها مسيحيَّة مُنذُ البداية، كما أنَّ الإمبراطور المذكور أعاد بناء مدينة بيزنطة العتيقة، التي شيَّدها الإغريق حوالي سنة  657 ق.م، ونقل مركز العاصمة إليها، فسُميت باسمه لاحقًا وأصبحت «القُسطنطينيَّة»، كما أنَّ الأباطرة اللاحقون نظروا إلى قُسطنطين المذكور باعتباره الحاكم الأمثل، واتخذوه قُدوةً لهم. وباختصار، فإنَّ السبب الذي يجعل من قُسطنطين المُؤسس الفعليّ لِهذه الدولة، هو أنَّ سماتها الثقافيَّة والحضاريَّة المُميَّزة التي تُفرِّقُها عن الإمبراطوريَّة الرومانيَّة ظهرت وتبلورت في عهده: فنظام حُكمها رومانيّ إمبراطوري تمركز في القُسطنطينيَّة وسط مُحيطٍ شرقيٍّ يونانيٍّ وثقافةٍ شرقيَّةٍ هيمنت عليها وهضمت مظاهرها اللاتينيَّة، وكانت المسيحيَّةُ دينها منذُ البداية، عكس الرومانيَّة التي كانت الوثنيَّة دينها ثُمَّ تنصَّرت.

كانت الإمبراطوريَّة البيزنطيَّة الخليفة الشرعيَّة لِلإمبراطوريَّة الرومانيَّة في ممالكها الشرقيَّة، بعد انقسام الأخيرة إلى نصفين شرقيّ وغربيّ سنة 395م. استمرَّت الإمبراطوريَّة الرومانيَّة الغربيَّة قائمة حتَّى سنة 476م، وعندما سقطت اعتبر الأباطرة البيزنطيَّون أنفسهم الخُلفاء الشرعيُّون المُباشرون لِلأباطرة الرومان المُتحدرين من أغسطس قيصر. مصطلح «البيزنطية» صاغه التأريخ الغربي فقط في القرن السادس عشر. لم يتوقف الأباطرة البيزنطيين عن استخدام لقب «الإمبراطور الروماني» إلى ما بعد التتويج البابوي لشارلمان الفرنجي كإمبراطور الرومانية المقدسة (25 كانون الأول (ديسمبر) 800م)، وقد حصل ذلك جزئيًا كرد فعل على تتويج الإمبراطورة أيرين على عرش القسطنطينية، والتي لم يعترف البابا ليون الثالث بسلطانها كونها امرأة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.