قائمة رؤساء وزراء الأردن

منصب رئيس الوزراء في الأردن هو أعلى منصب تنفيذي فيها؛ حيث تناط صلاحيات الملك التنفيذية به وبالوزراء الذين يرأسهم، مع إعطاء وضع أعلى لرئيس الوزراء عن كل من مجلس الوزراء والوزراء الباقين. كذلك، فإن رئيس الوزراء وحكومته هم أصحاب الولاية العامة في الدولة ويحكم الملك الذي يمثل رأس الدولة من خلالهم، كما أن رئيس الوزراء ووزراء حكومته مسؤولون عن أعمال حكومتهم أمام مجلس الأمة ممثل السلطة التشريعية في البلاد. يُذكر أيضا أن رئيس الوزراء يعين بإرادة ملكية سامية كما يُنسِّبُ بالوزراء للملك ولا تستطيع الحكومة مباشرة أعمالها حتى تنال الثقة على برنامجها في مجلس النواب بالأغلبية المطلقة أي بواقع 50% من الأصوات زائد 1. وفي حال التساوي بالأصوات الممنوحة للحكومة والمحجوبة عنها؛ فإن الحكومة تحصل على الثقة بترجيح اختيار الملك وثقته وليس ثقة مجلس النواب.

إحدى قاعات الاجتماع في رئاسة الوزراء؛ حيث تظهر الحكومة الأردنية في اجتماع ومناقشات مع نظيرتها الهندية بقيادة رئيس وزرائها.
إحدى الحكومات الأردنية ويظهر رئيسها إلى جانب الملك بعد تأدية اليمين الدستورية .

من الناحية التاريخية فإنّه بعد جلاء العثمانيين عن بلاد الشام عام 1918 م ودخول البلاد في طورٍ جديد، شُكلت الحكومة السورية الأولى والتي كانت من الناحية العملية تُسيطر على مناطق بلاد الشام الداخلية؛ وهي شرق الأردن والمناطق السورية شمالًا ما عدا المناطق الساحلية، ومن الناحية النظرية فقد كانت تلك الحكومات وخصوصًا تلك التي جاءت بعد إعلان المملكة العربية السورية، تُعد حكومات تشمل مناطق نفوذها كامل بلاد الشام. بمعنى آخر فقد كانت مناطق نفوذ تلك الحكومات الشامية هي منطقة إدارة أراضي العدو الشرقية بينما كانت السيطرة الاحتلالية الفرنسية الإنجليزية قد اتضحت في المنطقة الساحلية لبلاد الشام بما فيها فلسطين تحت مسمى إدارة أراضي العدو المحتلة والتي انتهت بإعلان الانتداب على تلك المناطق. ومع انهيار المملكة العربية السورية بدخول القوات الفرنسية الغازية تقسمت بلاد الشام فعليًّا إلى أربع مناطق؛ حيث كانت كل من فلسطين ولبنان قد فُصلتا فعليًّا بالحكم العسكري المباشر من قبل الإنجليز والفرنسيين عن باقي بلاد الشام قبل ذلك، ثم فصلت منطقتي شرق الأردن وسورية عن بعضهما البعض مع سقوط المملكة السورية فعليّا مع سقوط دمشق في 25 يوليو عام 1920 م.

يعود منصب رئيس وزراء الأردن إلى بدايات شهر أبريل من عام 1921 م؛ حيث شُكِّلت الحكومة الأولى برئاسة رشيد طليع. مما هو جدير بالذكر، أنه قد نشأ في منطقة شرق الأردن بعد سقوط المملكة العربية السورية عدة حكومات محلية أخذت على عاتقها إدارة الأمور في مناطقها؛ حيث تمثل عملها الرئيس في ملئ الشغور الإداري والسياسي في المنطقة بين العهدين الفيصلي وإمارة شرق الأردن. وأبرزها ثلاث حكوماتٍ؛ هي حكومة الكرك المحلية (رسميًّا الحكومة المؤابية العربية) وحكومة السلط المحلية وفي الشمال نشأت حكومة عجلون العربية بقيادة علي الشرايري، بالإضافة لحكومات أخرى.

كان رئيس الحكومة الأولى والثانية يُسمى بتسميتين في الوقت نفسه وهما الكاتب الإداري ورئيس مجلس المشاورين، وتعد حكومات تلك المرحلة ذات طابعٍ عربي أكثر منه محلي. أما الحكومات من الثالثة إلى الخامسة فقد حمل الرؤساء فيها اسم رئيس المستشارين. وما لبثت الحكومة الخامسة أن تغير لقب رئيسها إلى رئيس مجلس الوكلاء. بعد ذلك، في عهد الحكومتين السادسة والسابعة صار اسم الرئيس رئيس النظار. بقي اسم رئيس النظارالمسمى الرسمي لرئيس المجلس حتى بُدل في نهاية عمر الحكومة الثامنة إلى رئيس الوزراء وهو الاسم المستمر لليوم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.